خطة عمل فرنسية-بريطانية لمكافحة "الإرهاب"

خطة عمل فرنسية-بريطانية لمكافحة "الإرهاب"

أعلن الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، أن بلاده وبريطانيا قررتا إطلاق "خطة عمل ملموسة للغاية"، لتعزيز مكافحة "الإرهاب".

ونقلت وسائل إعلام فرنسية عن ماكرون قوله، بحضور رئيسة الوزراء البريطانية التي وصلت، الثلاثاء، إلى العاصمة باريس: "قررنا معا المضي بعيدا هذا المساء، وذلك عبر العمل منذ عدة أيام، على خطة عمل ملموسة للغاية" لمكافحة "الإرهاب".

وأضاف أن من بين التدابير المقررة ضمن خطة العمل هذه، إلغاء "التحريض على الإرهاب" عبر الإنترنت.

وفي السياق نفسه، أعرب ماكرون عن رغبته في رؤية مفاوضات "البريكست" تنطلق في "أقرب وقت ممكن".

من جانبها، ردت رئيسة الوزراء البريطانية بأن مفاوضات "البريكست" تحافظ على جدولها الزمني، مشيرة أنها "ستنطلق الأسبوع القادم".

فيما قال الرئيس الفرنسي إن "الباب يظل مفتوحا" على الدوام من أجل بقاء المملكة المتحدة في الإتحاد الأوروبي، "طالما أن مفاوضات الخروج لم تستكمل بعد".

ومستدركا: "غير أنه في حال بدأت (المفاوضات)، فإنه سيكون من الصعب جدا الرجوع إلى الوراء".

وفي حزيران 2016، صوّت البريطانيون بنسبة 52 % لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي.

 ويأتي القرار الفرنسي-البريطاني بعد بضعة أيام من هجومي لندن ومانشستر الإرهابيين.

وفي أيار الماضي، استهدف تفجير تبناه تنظيم "داعش" الإرهابي، قاعة حفلات في مدينة مانشستر البريطانية؛ وأسفر عن مقتل 22 وإصابة 69 آخرين، من بينهم أطفال.

وفي 3 من حزيران الجاري، شهدت لندن هجومًا مزدوجًا؛ أسفر عن سقوط 7 قتلى، إضافة إلى نحو 50 مصاباً، فيما تمكنت الشرطة من قتل منفذي الهجوم الثلاثة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018