"داعش" يطرد طالبان من قلعة بن لادن في تورا بورا

"داعش" يطرد طالبان من قلعة بن لادن في تورا بورا
(فرانس برس)

قالت وكالة 'فرانس برس' إن تنظيم 'داعش' طردت حركة 'طالبان' من شبكة انفاق 'تورا بورا' على طول الحدود الأفغانية مع باكستان.

ونقلت عن مصادر محلية أن مقاتلي 'داعش' طردوا عناصر طالبان وسيطروا على تورا بورا، المؤلفة من شبكة من الأنفاق بشرق أفغانستان، كان قد استخدمها أسامة بن لادن للإفلات من الأميركيين بعد 11 أيلول/ سبتمبر 2001.

وأكد المتحدث باسم طالبان، ذبيح الله مجاهد، في تصريح للوكالة أنهم خسروا المنطقة وأن داعش استولى عليها. وقال: 'حاولنا أن نقاوم لكننا أخفقنا، وسقط سبعة من مجاهدينا شهداء خلال المعارك'.

وأوضح أن المعارك مستمرة، مؤكداً 'إننا نخطط مع السكان لعملية من أجل استعادة تورا بورا'.

طالبان هربوا عندما شن مقاتلو داعش هجومهم

وقال المتحدث باسم حاكم ولاية ننغرهار، عطالله خوجياني، للوكالة إن 'تورا بورا في إقليم باشير اكام سقطت في أيدي مقاتلي داعش'، مؤكداً روايات عدد كبير من سكان المنطقة.

وأضاف أن 'قوات الأمن والجيش والشرطة المحلية وسكاناً غاضبين، شنوا عملية لاستعادة تورا بورا الليلة الماضية، لكنهم لا يستطيعون شن عملية برية في هذه المنطقة الجبلية المليئة بالمغاور. وما زال فيها عدد كبير من مقاتلي طالبان'.

لكن المسؤول القبلي في المنطقة جمعة خان، تقول 'فرانس برس' أفاد بأن 'طالبان هربوا عندما شن مقاتلو داعش هجومهم'. وأعرب عن أسفه بالقول: 'لقد تركونا وحدنا مع النساء والاطفال'. واضاف 'نحن مئات العائلات التي هربت عندما وصل داعش'.

وينتشر في ولاية ننغرهار، المتاخمة للحدود الباكستانية، عدد كبير من متمردي طالبان، وأيضاً من مقاتلي 'داعش' الذي جعل من هذه المنطقة قاعدته الخلفية في أفغانستان.

وتعرضت تورا بورا، آخر معقل معروف لزعيم تنظيم القاعدة في أفغانستان، لقصف عنيف في كانون الأول/ ديسمبر 2001 من القوات الأميركية التي كانت قد أطاحت لتوها نظام طالبان.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018