حريق لندن: ارتفاع عدد الضحايا إلى 88 بين مفقود وقتيل

حريق لندن: ارتفاع عدد الضحايا إلى 88 بين مفقود وقتيل
(أ.ف.ب)

قدرت الشرطة البريطانية أن 58 شخصاً 'باتوا يعتبرون في عداد القتلى' في حريق برج غرينفيل السكني بالعاصمة لندن، الأسبوع الماضي.

وقال قائد الشرطة البريطانية، ستيوارت كوندي، في تصريحات للصحفيين: 'للأسف هذه المرة هناك 58 شخصاً قيل لنا إنهم كانوا في برج غرينفيل في تلك الليلة ومفقودون، ولهذا للأسف سأعتبر أنهم لقوا حتفهم'، وأضاف أن 'الرقم مرشح للارتفاع'.

وأوضح أنه تم التأكد من وفاة ثلاثين شخصاً في هذه الحصيلة الجديدة، وأن عمليات البحث 'قد تستمر أسابيع، رغم أن التعرف على بعض الجثث قد يكون غاية في الصعوبة بسبب تفحمها'.

وتأتي الحصيلة الجديدة بعدما التقت رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، بعض الناجين من الحريق، اليوم السبت، وسط تنامي الانتقادات لطريقة تعاطيها مع المأساة.

وهتف محتجون غاضبون ضد ماي واقتحموا الجمعة مقار السلطات المحلية مطالبين بالعدالة لضحايا كارثة برج 'غرينفل تاور' السكني، مصرين على أن الحريق سببه الإهمال.

وبين الضحايا، لاجئ سوري واحد وستة مغاربة، وفق تقديرات غير نهائية.

وأتى الحريق ليل  الأربعاء الماضي على البرج السكني في غرب العاصمة البريطانية، وكان نحو 600 شخصاً يقيمون في هذا المبنى المؤلف من 120 شقة.

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية