نتائج أولية: حزب ماكرون يحقق الأغلبية الساحقة

نتائج أولية: حزب ماكرون يحقق الأغلبية الساحقة
الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، يدلي بصوته (أ.ف.ب)

قال عدد من مراكز الاستطلاع التي نشرت الصناديق التمثيلية إن حركة "إلى الأمام" التي أسسها الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، قبل نحو عام، تتجه لتحقيق فوز ساحق في الجولة الثانية من الانتخابات التشريعية.

وبحسب مراكز الاستطلاع، ستحقق الحركة الغالبية الساحقة في ظل امتناع نسبة كبيرة جدًا من الفرنسيين عن التصويت، إذ شهدت الجولة الثانية من الانتخابات التشريعية إقبالًا ضعيفًا، وبلغت نسبة الامتناع عن التصويت نحو 57%.

وبلغت نسبة المشاركة في الدورة الثانية من الانتخابات التشريعية الفرنسية، اليوم الأحد، عند الساعة الخامسة بالتوقيت الفرنسي، 35,33 في المائة، وهي نسبة متدنية جدًا بالمقارنة مع نسبة المشاركة في الدورة الأولى التي نظّمت الأحد الماضي، والتي بلغت 40,75 في المائة.

وتراجعت نسبة المشاركة، أيضًا، بالمقارنة مع نتائج الدورة الثانية للانتخابات التشريعية السابقة عام 2012، والتي بلغت 46,42 في المائة، ما يعني أن ما بين 57 و58 في المائة من الناخبين المسجلين.

وكانت نسبة المشاركة في الدورة الثانية من الانتخابات التشريعية الفرنسية شهدت تراجعا كبيرا عند ظهر الأحد مسجلة 17,75 بالمئة بالمقارنة مع 19,24 بالمئة في الساعة ذاتها خلال الدورة الأولى في 11 حزيران/ يونيو، بحسب أرقام وزارة الداخلية.