كوشنر تلقى قرضا من بنك مشتبه بتبييض أموال لروسيا

كوشنر تلقى قرضا من بنك مشتبه بتبييض أموال لروسيا

كتبت صحيفة 'واشنطن بوست'، اليوم الإثنين، أن صهر ومستشار الرئيس الأميركي دونالد ترامب، غاريد كوشنر، حصل على قرض بقيمة 285 مليون دولار، قبل الانتخابات بشهر، من 'دويتشي بنك'، الذي كان يخضع للتحقيق بشبهة إتاحة المجال لروسيا بتبييض أموال.

وجاء أن القرض كان جزءا من صفقة تمويل جديدة لمبنى في 'تايمز سكوير' في مانهاتن، الأمر الذي لم يصرح به كوشنر أمام لجنة الآداب.

وبحسب التقرير، فإن علاقة كوشنر بـ'دويتشي بنك' سيتم فحصها من قبل المحقق الخاص روبرت مولر، الذي جرى تعيينه للتحقيق في تدخل روسيا في الانتخابات الرئاسية الأميركية.

وردا على ذلك، قال البيت الأبيض إن 'كوشنرسيتنحى من أي تعامل يكون 'دويتشي بنك طرفا فيه'. وقال محامي كوشنر إن موكله ليس ملزما بالكشف عن أمر القرض، بموجب القانون.

ولفت التقرير إلى أن الصفقة،  التي تم إنجازها في تشرين الأول/أكتوبر، تعكس الصعوبة التي يجدها كوشنر في الموازنة بين منصبه كمدير عام شركة عقارات، وبين منصبه ككبير مستشاري ترامب.

يذكر أن الصحيفة كانت قد أشارت، الشهر الماضي، إلى أن كوشنر تحت التحقيق بسبب لقاءات منفصلة مع سفير روسيا في الولايات المتحدة، سيرجي كيسلياك، ومع المصرفي الروسي سيرجي غوركوف، ومع رئيس 'فنشاكونوم بنك'.

وأشار التقرير إلى أن كوشنر قد اشترى 4 طبقات في مبنى من ليف ليفاييف في تشرين الأول/ أكتوبر عام 2015 بقيمة 296 مليون دولار. وبفضل قروض أخرى حصل عليها حقق أرباحا من صفقة التمويل مع 'دويتشي بنك'، بعد سنة، بقيمة 74 مليون دولار.

كما تجدر الإشارة إلى أن 'دويتشي بنك' كان من أكثر البنوك التي تقدم قروضا لترامب، بينما كانت باقي البنوك تخشى ذلك بسبب المخاطرة. وفي العام الماضي فإن شركات ترامب كانت متورطة بديون وصلت إلى 364 مليون دولار للبنك.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية