مقتل 15 شخصا في اشتباكات في أفريقيا الوسطى

مقتل 15 شخصا في اشتباكات في أفريقيا الوسطى

قالت مصادر إغاثية، يوم أمس الأحد، إن 15 شخصا، على الأقل، قتلوا في كاغا - باندورو في وسط جمهورية أفريقيا الوسط، وذلك في تبادل إطلاق نار وقع، السبت، بين مسلحين من ميليشيا تنتمي لائتلاف "سيليكا" السابق وجنود القبعات الزرق في بعثة الأمم المتحدة (منوسكا).

وقال مسؤول في منظمة إغاثة دولية لوكالة فرانس برس في تصريح عبر الهاتف من كاغا- باندورو إن "هناك 15 قتيلا، على الأقل، في صفوف المقاتلين" إثر المعارك التي دارت السبت.

وبحسب مصادر أمنية من بينها أفراد في بعثة مينوسكا فإن عناصر من "الحركة القومية لجمهورية أفريقيا الوسطى"، الميليشيا التي كانت تنتمي إلى ائتلاف سيليكا المتمرد ذي الأغلبية المسلمة، هم الذين بادروا إلى إطلاق النار على عناصر البعثة الأممية.

وقال مصدر أممي مطلع على ما جرى إن "مسلحين من الحركة القومية لجمهورية أفريقيا الوسطى عاثوا في المدينة فسادا بسبب قضية انتقام"، وبعدها "اشتبكوا مع الكتيبتين الباكستانية والبوروندية (في مينوسكا) المتمركزين في المدينة".

من جهته قال المتحدث باسم مينوسكا، فلاديمير مونتيرو إن "قوات مينوسكا أدت واجبها في حماية السكان المدنيين من عناصر الحركة القومية لجمهورية أفريقيا الوسطى".

وفي اتصال أجرته معه وكالة فرانس برس رفض أبو القاسم الغوني تيجاني المتحدث باسم الحركة القومية لجمهورية أفريقيا الوسطى التعليق على الاشتباك.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018