ترامب الابن وكوشنر التقيا محامية مقربة من الكرملين خلال الانتخابات

ترامب الابن وكوشنر التقيا محامية مقربة من الكرملين خلال الانتخابات

قالت "نيويورك تايمز"، الليلة الفائتة، إن ابن الرئيس الأميركي دونالد ترامب، وصهره غاريد كوشنر، عقدا اجتماعا في العام الماضي مع محامية مرتبطة في الكرملين خلال فترة الانتخابات للرئاسة الأميركية.

وجاء في التقرير أنه بعد أسبوعين من فوز ترامب بترشيح الحزب الجمهوري له للرئاسة، نظم ابنه البكر اللقاء في برج ترامب في نيويورك، حضره أيضا مدير الحملة الانتخابية لترامب، بول مانفورت.

وأكد ممثلون من قبل ترامب الابن وكوشنر مشاركتهما في اللقاء المشار إليه، والذي جرى في التاسع من حزيران/يونيو 2016.

يشار إلى أن الحديث عن المرة الأولى التي يتم التأكيد فيها على حصول لقاء خاص بين مواطن روسي وبين كبار المسؤولين في الدائرة الداخلية لترامب في فترة الانتخابات الأميركية، كما أنها المرة الأولى التي يتم الحديث فيها عن مشاركة ترامب الابن في مثل هذه اللقاءات.

وادعى ترامب الابن أن اللقاء تركز أساسا حول برامج التبني. وكان قد نفى في مقابلة مع "نيويورك تايمز"، في آذار/مارس الماضي، مشاركته في أي لقاء مع مواطنين روس تتصل بالحملة الانتخابية.

يشار إلى أن المحامية التي تم استدعاؤها إلى براج ترامب، نتاليا فاسلنيتسكيا، كانت قد انتقدت القانون الأميركي الذي يفرض عقوبات على مواطنين روس مشتبهين بخرق حقوق الإنسان. وردا على التشريع الأميركي، صادقت روسيا في العام 2012 على قانون يمنع المواطنين الأميركيين من تبني أطفال روس.

وتطرق ترامب الابن إلى اللقاء، وادعى أن الحديث عن لقاء تمهيدي قصير، وأنه طلب من كوشنر ومانفورت المشاركة في اللقاء، وأنهم ناقشوا أساسا مشروع تبني أطفال روس، والذي كان شائعا في وسط العائلات الأميركية قبل سنوات، وألغي من قبل الحكومة الروسية.

 ونفى ترامب الابن أن يكون قد جرى الحديث عن الحملة الانتخابية، كما نفى أن يكون قد حصل لقاء آخر.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية