حبس مديرة منظمة العفو الدولية في تركيا

حبس مديرة منظمة العفو الدولية في تركيا
(أ.ف.ب)

قضت محكمة تركية بتمديد حبس مديرة منظمة العفو الدولية في تركيا وعدد من الناشطين المدافعين عن حقوق الانسان في قرار انتقدته المنظمة معتبرة أنه 'إهانة للقضاء'.

وقال اندرو غاردنر، الباحث المتخصص في منظمة العفو الدولية في تركيا لوكالة فرانس برس، الثلاثاء، إن ستة ناشطين حقوقيين بينهم، ايديل ايسر، أوقفوا بانتظار محاكمتهم في موعد غير معروف بعد.

وأفرج عن أربعة ناشطين آخرين لكنهم وضعوا تحت مراقبة القضاء.

وأوضح غاردنر انهم متهمون 'بارتكاب جريمة باسم منظمة ارهابية بدون أن يكونوا منتمين اليها'.

وقالت منظمة العفو في بيان الثلاثاء ان 'حبس المدافعين الستة عن حقوق الانسان يشكل إهانة مروعة للقضاء'.

يذكر أن مديرة مكتب المنظمة في تركيا إيديل إيسر اعتقلت في الخامس من تموز/يوليو مع سبعة ناشطين آخرين ومدربين أجنبيين، أحدهما ألماني والثاني سويدي خلال ورشة عمل حول الأمن الإلكتروني وإدارة المعلومات في جزيرة بويوكادا جنوب اسطنبول.