شون سبايسر ومارك كورالو يستقيلان من طاقم ترامب

شون سبايسر ومارك كورالو يستقيلان من طاقم ترامب
(مارك كورالو / شون سبايسر)

أعلن المتحدث باسم البيت الأبيض، شون سبايسر، عن تقديم استقالته، اليوم الجمعة.

جاء ذلك على إثر قرار الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، اليوم الجمعة، تعيين، انتوني سكاراموتشي، مديرا جديدا للاتصالات في البيت الأبيض، 'في محاولة منه لتنظيم فريق عمله الرئاسي الذي يواجه أزمات متلاحق'.

ووفق لصحيفة 'نيويورك تايمز'، قدم سبايسر استقالته 'احتجاجا على تعيين ترامب، مديرا جديدا للاتصالات في إدارته'.

'استقالة كورالو صدمة لترامب'

إلى ذلك، أعلن عضو رئيسي في الفريق القانوني للرئيس الأميركي، أيضا عن استقالته، اليوم الجمعة، من منصبه.

وقالت 'أ.ف.ب' في تقرير لها بهذا الخصوص، إن استقالة كورالو 'تشكل صدمة لترامب الذي يواجه اتهامات بالتأثير على المدير السابق لمكتب التحقيقات الفيدرالي في قضية التواطؤ مع روسيا'.

وأوضحت أن مارك كورالو، المسؤول عن التنسيق الإعلامي للفريق القانوني لترامب حول الأزمة، أفاد وكالة فرانس برس أنه استقال من منصبه.

ولم يعط كورالو أي أسباب لقراره، لكن خطوته تأتي بعد دخول ترامب إلى منطقة قانونية محفوفة بالمخاطر إثر تحذيره المحققين من التفتيش في السجلات المالية لأسرته.

وفي حديث مطول مع صحيفة 'نيويورك تايمز' في وقت سابق من هذا الأسبوع، بدا ترامب كأنه يضع خطوطا حمراء للمدعي الخاص المكلف بالتحقيق، روبرت مولر.

وعين روبرت مولر، وهو مدير سابق لمكتب التحقيقات الفدرالي (اف بي آي) في عهدي الرئيس الجمهوري الأسبق، جورج بوش الابن، والرئيس الديموقراطي السابق، باراك اوباما، منتصف أيار/مايو للتحقيق في هذه القضية بعيد الإقالة المفاجئة للمدير السابق لـ 'أف بي آي'، جيمس كومي، بناء على قرار ترامب.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018