نائب الرئيس الأميركي: روسيا تسعى لزعزعة استقرار البلقان

نائب الرئيس الأميركي: روسيا تسعى لزعزعة استقرار البلقان
مايك بنس(يمين) ورئيس الجبل الأسود، دوسكو ماركوفيتش، اليوم الاربعاء (أ.ف.ب)

حذر نائب الرئيس الأميركي، مايك بنس، دول غرب البلقان من مساع روسية لزعزعة استقرارها وتقسيمها.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي مشترك، اليوم الأربعاء، مع رئيسي وزراء مقدونيا، زوران زايف، والجبل الأسود، دوسكو ماركوفيتش، على هامش قمة الأدرياتيكي التي تعقد في بودغوريتشا، عاصمة الجبل الأسود.

واعتبر بنس، أن روسيا تسعى لإعادة رسم الحدود الدولية بالقوة.

وقال: 'سعت روسيا لزعزعة استقرار المنطقة واجتثاث جذور الديمقراطية فيها وتفتيتها'.

وأضاف: 'أرسلت روسيا عملائها لقتل رئيس وزراء الجبل الأسود'، خلال الانتخابات العامة التي جرت في 16 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

وأكد أن العقوبات الأميركية الجديدة على روسيا ستدخل قريبا حيز التنفيذ.

من جهة أخرى، لفت بنس إلى دعم بلاده لدول غرب البلقان في مسيرة انضمامها للاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي 'ناتو'، مشيرا إلى أن الجبل الأسود أحدث عضو في الحلف.

بدوره، أشار رئيس وزراء مقدونيا زوران زايفن، إلى أن تواجد الولايات المتحدة في المنطقة، يعكس الأهمية التي توليها لها، معربا عن أمله بأن تصبح بلاده العضو 30 في حلف الناتو.

في حين أكد رئيس وزراء الجبل الأسود، دوسكو ماركوفيتش، على أنه 'لا غنى لدول البلقان عن الاتحاد الأوروبي وحلف الناتو'، مشددا على 'استمرار بلاده في العمل على تحقيق السلام والاستقرار في المنطقة'.

وأشار إلى أن الاتحاد الأوروبي بحاجة إلى منطقة بلقان مستقرة.

ويشارك في قمة الأدرياتيكي التي تعقد اليوم، كل من بنس وزايف وماركوفيتش، ورئيس كوسوفو هاشم تاتشي، ورؤساء وزراء البوسنة والهرسك، دينيس زفيزديك، وصربيا آنا برنابيتش، وكرواتيا أندريه بلينكوفيتش، وألبانيا ايدي راما، وسلوفينيا ميرو سيرار.

'الأدرياتيكي' تضم 28 دولة

يشار إلى أن 'اتفاقية الأدرياتيكي' تشكيل تأسس 2003 ويضم الولايات المتحدة وألبانيا وكرواتيا ومقدونيا ويهدف لدعم دول الأدرياتيكي في مسيرة انضمامها إلى عضوية 'الناتو'.

- ألبانيا وكرواتيا انضمتا إلى الحلف عام 2009.

- في 2008، انضمت البوسنة والهرسك إلى التشكيل، فيما انضمت صربيا إليه كعضو مراقب، بينما تقدمت كوسوفو بطلب للانضمام.

- جمهورية 'الجبل الأسود' انضمت لـ'الناتو'، مطلع حزيران/يونيو الماضي، عندما أودع صك انضمامه إلى معاهدة شمال الأطلسي بوزارة الخارجية الأميركية في واشنطن.

ويضم الحلف إلى جانب 'الجبل الأسود'، 28 دولة هي بلجيكا، كندا، الدنمارك، فرنسا، أيسلندا، إيطاليا، تركيا، لوكسمبورغ، هولندا، النرويج، البرتغال، بريطانيا، الولايات المتحدة الأميركية، اليونان ، ألمانيا إسبانيا، جمهورية التشيك، المجر، بولندا، بلغاريا، إستونيا، لاتفيا، لتوانيا، رومانيا، سلوفاكيا، سلوفينيا، ألبانيا، كرواتيا.