إيران: العقوبات الأميركية الجديدة انتهاك للاتفاق النووي

إيران: العقوبات الأميركية الجديدة انتهاك للاتفاق النووي
(أ.ف.ب.)

أعلنت إيران أن العقوبات الأميركية الجديدة التي أقرها الكونغرس ضد إيران وروسيا وكوريا الشمالية ووقعها الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، هي "انتهاك للاتفاق النووي".

وصرح نائب وزير الخارجية، عباس عراقجي، للتلفزيون الرسمي الليلة الماضية بأن "الاتفاق النووي تعرض للانتهاك وسنرد على ذلك"، مشددا أنه "لن نقع بالتأكيد في فخ السياسة الأميركية وترامب وسيكون ردنا مدروسا للغاية".

وتستهدف العقوبات الأميركية الجديدة الحرس الثوري الإيراني وبرنامج الصواريخ البالستية ووضع حقوق الإنسان ودعم إيران لمجموعات تصنفها الولايات المتحدة إرهابية.

وينص الاتفاق النووي الموقع بين طهران والقوى العظمى (الولايات المتحدة وروسيا وفرنسا وبريطانيا والمانيا والصين) على أن يقتصر البرنامج النووي الإيراني على الأغراض المدنية في مقابل رفع تدريجي للعقوبات الدولية عن هذا البلد.

وتابع عراقجي أن اللجنة العليا المكلفة مراقبة تطبيق الاتفاق النووي والتي تضم الرئيس الإيراني، حسن روحاني، ومسؤولين آخرين "أقرت 16 إجراء ... تتضمن سلسلة من الردود على الولايات المتحدة"، دون إعطاء تفاصيل حول هذه الإجراءات.

وأضاف أنه "بعد توقيع ترامب لقانون العقوبات على إيران، دخلنا مرحلة جديدة وسيضع البرلمان اللمسات الأخيرة على قانون للرد على القانون الأميركي".

وكان مجلس الشورى الإيراني بدأ درس مسودة قانون للرد على قانون العقوبات الذي أقره الكونغرس الأميركي. ويهدف هذا القانون خصوصا إلى تعزيز البرنامج البالستي في البلاد وفيلق القدس المكلف العمليات الخارجية وخصوصا في سوريا والعراق.

وحذر عراقجي من أنه "بما أنهم استهدفوا الحرس الثوري وفيلق القدس، فإن مجلس الشورى يدرس إجراءات لتعزيزهما". ومن المتوقع أن يقر مجلس الشورى الإيراني مشروع القانون في الأيام المقبلة.