نواب إيرانيون تسابقوا لالتقاط "سيلفي" مع موغريني

نواب إيرانيون تسابقوا لالتقاط "سيلفي" مع موغريني
نواب إيرانيون يلتقطون صور لموغريني (الأناضول)

أثار تسابق عدد من النواب الإيرانيين لالتقاط صورة "سيلفي" مع مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، فيديريكا موغيريني، موجة من الرفض على منصات التواصل الاجتماعي، إذا اعتبر نشطاء أن ما حصل "يعتبر بمثابة الانتماء للغرب"، و"إبداء الاهتمام بفارضي العقوبات" و"النيل من هيبة إيران".

ولم يقتصر الجدل على منصات التواصل الاجتماعي حول صورة "السيلفي" مع موغيريني، بل شمل أيضًا عدم دعوة ممثلين عن "أهل السنة" الإيرانية إلى مراسم أداء القسم.

وانتقد النائب عن حزب المحافظين، محمود صادقي، على حسابه في "تويتر"، عدم دعوة ممثلين عن أهل السنة.

واعتذر نائب في البرلمان الإيراني، اليوم الأحد، عن "تسابق" نواب، هو بينهم، لالتقاط صورة "سيلفي" مع موغريني خلال مراسم أداء رئيس البلاد حسن روحاني القسم الدستوري، أمس في طهران.

وجاء ذلك في تغريده للنائب عن مدينة شيراز "فرج الله رجبي" على موقع "تويتر".

وقال رجبي في تغريدته إن ما حصل "ليس مشكلة سياسية وإنما مشكلة ثقافية".

وأمس السبت، أدى الرئيس الإيراني حسن روحاني، القسم الدستوي في العاصمة طهران، وسط حضور إقليمي ودولي.

وفي 20 مايو/أيار الماضي، فاز روحاني، بفترة ولاية ثانية بعد تفوقه على منافسه الأبرز إبراهيم رئيسي، وحصوله على 57% من عدد الأصوات.