بانون: رئاسة ترامب انتهت

بانون: رئاسة ترامب انتهت
(أ ف ب)

بعد إقالته، الليلة الفائتة، من منصب المستشار الإستراتيجي للرئيس الأميركي، دونالد ترامب، قال ستيف بانون إن رئاسة ترامب قد انتهت.

ونقل عنه قوله إن "رئاسة ترامب التي حاربنا من أجلها، وانتصرنا لها، انتهت".

وفي مقابلة مع مجلة "Weekly Standard"، أجراها فور إقالته، قال بانون "لا يزال لدينا حركة ضخمة، وسنفعل شيئا برئاسة ترامب هذه.. ولكن الرئاسة انتهت.. سيكون هناك شيء آخر"، على حد تعبيره.

وقال أيضا "ستكون هناك صراعات أصغر، وسيكون هناك أيام جيدة وأخرى سيئة، ولكن هذه الرئاسة انتهت".

وأضاف بانون أنه سيعود لإدارة موقع اليمين المتطرف "برايتبارت" الذي كان يقوم بتفعيله حتى تعيينه مديرا للحملة الانتخابية لترامب في آب/ أغسطس من العام الماضي.

وقال بانون "أنا الآن حر، يداي على أسلحتي ثانية"، واصفا نفسه بـ"بانون البربري". وأضاف "بالتأكيد سأقوم بتدمير المعارضة. لقد بنيت ماكنة مسلحة في برايتبارت، والآن سأعود لتحريك هذه الماكنة".

وبحسبه، فإن مغادرته لطاقم الرئيس كانت برغبته، وأنه كان يخطط للاستقالة بعد انتهاء عام على ولايته في المنطقة، في الرابع عشر من آب/ أغسطس، ولكنه أجل ذلك بسبب عملية الدهس في تشارلوتسفيل.

يشار إلى أن المتحدثة باسم البيت الأبيض، سارة ساندرز، كانت قد أعلنت في وقت مبكر، اليوم، أن قرار إنهاء مهام بانون قد صدر بموافقته، وذلك بعد محادثات أجراها مع رئيس طاقم موظفي البيت الأبيض، جون كيلي، وأنهما اتفقا على أن يكون يوم أمس هو اليوم الأخير له في المنصب.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018