الهند: قتلى وجرحى إثر إدانة زعيم روحي بتهم الاغتصاب

الهند: قتلى وجرحى إثر إدانة زعيم روحي بتهم الاغتصاب
(أ.ف.ب)

قتل 13شخصًا، وفق تقديرات غير نهائية، وأصيب أكثر من 100، اليوم الجمعة، خلال احتجاجات عنيفة اندلعت شمالي الهند باعقاب صدور حكم قضائي يدين زعيم طائفة دينية بتهمة الاغتصاب.

وهاجم أنصار المدعو "جورميت رام رهايم سينغ"، عددًا من المباني الحكومية وأشعلوا النيران فيها، كما اعتدوا على أفراد في الشرطة، وعدد من الصحفيين وقاموا بتكسير معداتهم، بعد صدور حكم الإدانة.

وذكرت وكالة "أسوشييتد برس" نقلًا عن مصادر طبية ومصادر في الشرطة أن احتجاجات عنيفة في بلدة شمالي الهند أدّت لمقتل 12، فضلًا عن اشتعال الحرائق في عدد من المباني، وذلك بعد إدانة محكمة زعيم طائفة دينية بتهمة اغتصاب اثنتين من اتباعه.

وتقول المصادر أن السلطات الهندية اضطرت إلى نشر أكثر من 15 ألف من القوات شبه العسكرية، وقوات الشرطة، في بلدة "بنتشكولا" بولاية هاريانا، الواقعة شمال البلاد، كما استخدمت خراطيم المياه لمواجهة الاحتجاجات وتفريق الحشود.

وأعلنت المحكمة الخاصة في الهند حكم الإدانة، اليوم الجمعة، بعد جلسات استماع مغلقة، في القضية التي تعود إلى 15 عامًا ضد الزعيم الروحي جورميت.

ووجهت المحكمة اتهامات للزعيم الروحي باغتصاب اثنتين من أتباعه في صومعته عام 2002، إلا أنه نفى تلك الاتهامات.

وقضت المحكمة بفرض الإقامة الجبرية على جورميت في بلدة روهتاك المجاورة في هاريانا، لحين صدور جلسة النطق بالحكم في 28 آب/أغسطس الجاري، بحسب ما صرّح به المدعي العام "هي بي سي فيرما".

وبحسب مصادر غير رسمية وصل عدد القتلى في المواجهات إلى أكثر من 25 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية


الهند: قتلى وجرحى إثر إدانة زعيم روحي بتهم الاغتصاب

الهند: قتلى وجرحى إثر إدانة زعيم روحي بتهم الاغتصاب