كوريا الشمالية تطلق صاروخا حلق فوق اليابان

كوريا الشمالية تطلق صاروخا حلق فوق اليابان
(أ.ف.ب.)

أعلن الجيش الكوري الجنوبي والحكومة اليابانية أن كوريا الشمالية أطلقت، الثلاثاء، صاروخا حلق فوق اليابان، وذلك في سياق من التوتر بين واشنطن وبيونغيانغ.

وقالت هيئة الأركان الكورية الجنوبية في بيان إن "مقذوفا من نوع غير محدد" قد تم إطلاقه من بيونغيانغ، موضحة أن المقذوف تم إطلاقه باتجاه الشرق وحلق "فوق" اليابان.

وأضافت هيئة الأركان أن "كوريا الجنوبية والولايات المتحدة تحللان بشكل مشترك التفاصيل" المتعلقة بإطلاق المقذوف.

من جهتها أفادت وكالة الانباء اليابانية كيودو بأن الصاروخ الكوري الشمالي اخترق على ما يبدو أجواء اليابان.

ولاحقا قال رئيس الوزراء الياباني شينزو ابي، إن بلاده ستتخذ "كل الإجراءات" الضرورية لضمان أمن اليابانيين بعد الإعلان عن إطلاق الصاروخ.

وأعتبر آبي أن إطلاق الصاروخ يمثل "تهديدا خطرا وغير مسبوق"، وطلب بعقد جلسة طارئة لمجلس الأمن الدولي.

وقال للصحافيين إن "عملية الإطلاق غير المقبولة لصاروخ فوق بلادنا تشكل تهديدا خطيرا وغير مسبوق وتقوض بشكل كبير السلام والأمن في المنطقة".

وأضاف آبي "داخل الأمم المتحدة، سيدعو اليابان بقوة إلى تصعيد الضغوط على كوريا الشمالية، بالتعاون مع المجتمع الدولي".

وقال يوشيهايد سوجا، المتحدث باسم رئيس الوزراء، إن الصاروخ يشكل "تهديدا جديا وخطيرا لأمن" اليابان.

وبحسب السلطات اليابانية، فقد حلق الصاروخ فوق جزيرة هوكايدو وسقط لاحقا بمياه المحيط الهادئ، على بعد 1180 كيلومترا إلى الشرق من الساحل الياباني، من دون التسبب بأضرار بالطائرات أو السفن الراسية في المنطقة.

ومن جهته، أكد البنتاغون أن كوريا الشمالية أطلقت صاروخا باتجاه اليابان، لكنه قال إن ذلك لم يشكل تهديدا لأميركا الشمالية.

وقال الكولونيل روب مانينغ المتحدث باسم البنتاغون إن الصاروخ تم اطلاقه "خلال الدقائق الـ90 الماضية".

وأضاف مانينغ "يمكننا أن نؤكد أن الصاروخ الذي أطلقته كوريا الشمالية حلق فوق اليابان"، مشيرا إلى أن الولايات المتحدة ما زالت تقيم عملية إطلاق الصاروخ.

وكانت كوريا الشمالية أطلقت، السبت، ثلاثة صواريخ قصيرة المدى ببحر اليابان، في الوقت الذي كان عشرات الآلاف من الجنود الأميركيين والكوريين الجنوبيين يشاركون بمناورات في شبه الجزيرة الكورية.

لكن عملية الاطلاق التي قامت بها كوريا الشمالية، الثلاثاء، تمثل تصعيدا من جانب بيونغيانغ التي هددت مؤخرا باستهداف جزيرة غوام الأميركية.

وفي سياق التوترات نشر اليابان في 12 آب/أغسطس منظومة الدفاع الصاروخية أرض-جو باك-3 في غرب الأرخبيل.