مجلس الأمن: مشروع قرار أميركي ضد كوريا الشمالية

مجلس الأمن: مشروع قرار أميركي ضد كوريا الشمالية

قالت مندوبة واشنطن الدائمة لدي الأمم المتحدة، السفيرة نيكي هيلي، إنها ستوزع مشروع قرار جديد يخص العقوبات على كوريا الشمالية على خلفية تجاربها النووية والباليستية، على أن يصوت عليه مجلس الأمن الإثنين المقبل.

أعلنت هيلي ذلك في ختام جلسة طارئة عقدها مجلس الأمن، اليوم الإثنين، حول آخر التجارب النووية لكوريا الشمالية.

وقالت المندوبة الأميركية: "نظرا للحالة العاجلة فإن الولايات المتحدة ستوزع مشروع قرار بفرض عقوبات جديدة على كوريا الشمالية".

وأردفت قائلة: "سنوزع مشروع قرار بشأن كوريا الشمالية هذا الأسبوع، ونطلب التصويت عليه في مجلس الأمن الإثنين المقبل"، دون أن تضيف أي توضيحات بشأن مشروع القرار هذا.

وفي كلمتها، أيضا، اعتبرت هيلي أن "العقوبات القوية هي فقط التي ستسمح بالتوصل إلى حل سياسي (بشأن قضية كوريا الشمالية)، وإن صبر الولايات المتحدة ليس بلا نهاية، والمخاطر باتت عالية والعمل حان وقته الآن".

وحثت السفيرة الأميركية أعضاء مجلس الأمن على ضرورة "توقيع أقصي العقوبات الممكنة على كوريا الشمالية".

وأشارت إلى أن بلادها ترفض اقتراح الصين الخاص بقيام "بيونغ يانغ بتجميد اختباراتها مقابل تعليق الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية للمناورات العسكرية المشتركة".

وأردفت: "كيم جون يونغ (زعيم كوريا الشمالية) يستجدي الحرب وهو ما لا تريده الولايات المتحدة الآن".

وتابعت: "سنحمي حلفائنا وأراضينا. اقتراح التجميد مقابل التجميد هو أمر مهين بالنسبة لنا".‎

وأمس الأحد، قالت بيونغ يانغ إنها نجحت في إجراء اختبار قنبلة هيدروجينية يمكن تحميلها على صاروخ باليستي عابر للقارات.

وتفرض الأمم المتحدة عقوبات على كوريا الشمالية منذ عام 2006، بسبب برامجها للصواريخ الباليستية والنووية.

وجاءت الجلسة الطارئة لمجلس الأمن، اليوم، استجابة لدعوة من الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا واليابان وكوريا الجنوبية.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018