الأزمة تتفاقم: روسيا تهدد بطرد 155 دبلوماسيًا أميركيًا جديدًا

الأزمة تتفاقم: روسيا تهدد بطرد 155 دبلوماسيًا أميركيًا جديدًا
بوتين وترامب (أ ف ب)

استمرارًا للأزمة بين الولايات المتحدة وروسيا، هدد الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، اليوم الثلاثاء، بطرد مجموعة جديدة من الدبلوماسيين الأميركيين في روسيا، قد يصل عددهم إلى 155 دبلوماسيًا.

وصرح بوتين في مؤتمر صحافي إثر قمة لدول بريكس في جنوب الصين "نحتفظ بالحق في اتخاذ قرار حول عدد الدبلوماسيين الأميركيين الموجودين في موسكو لكننا لن نقوم بذلك في الوقت الحالي".

وكانت موسكو أمرت واشنطن في السابق بخفض عدد دبلوماسييها الى 455 شخصا بحلول الأول من أيلول/ سبتمبر ليصبح مساويا لعدد الدبلوماسيين الروس في الولايات المتحدة.

وتابع بوتين أن بين هؤلاء الدبلوماسيين 155 شخصا يعملون في البعثة الدبلوماسية الروسية لدى الأمم المتحدة في نيويورك، مما يعني أن بلاده يمكن أن تخفض عدد الدبلوماسيين الأميركيين إلى 300 شخص "إنه 455 ناقص 155".

وكانت روسيا اضطرت السبت إلى إخلاء قنصليتها في سان فرانسيسكو ومقرين دبلوماسيين في نيويورك وواشنطن بعد صدور الأوامر الأميركية بتقليص عدد الدبلوماسيين.

وطالبت روسيا الولايات المتحدة، الأحد، بإعادة النظر في إغلاق مقارها الدبلوماسية مشددة على أن واشنطن تتحمل وحدها مسؤولية تدهور العلاقات بعد "العمل العدائي".

وتدهورت العلاقات الأميركية الروسية إلى أدنى مستوى منذ الحرب الباردة بعد ضم روسيا القرم عام 2014.

 

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة