"إيرما" يضرب كوبا ويودي بحياة 10 أشخاص

"إيرما" يضرب كوبا ويودي بحياة 10 أشخاص
"إيرما" يدمر حيًا في هافانا بكوبا (أ.ف.ب)

لقي 10 أشخاص حتفهم، اليوم الإثنين، في أنحاء متفرقة من كوبا، إثر مرور إعصار "إرما" المدمر في البلاد مصاحبا لرياح بلغت سرعتها أكثر من 130 كلم في الساعة.

ونقلت وسائل إعلام محلية عن بيان للدفاع المدني قوله إنه "بعد مرور الإعصار الخطير إيرما فوق أراضينا، نعلن عن عشر وفيات في مقاطعات (هافانا) و(ماتانزاس) و(كاماغوي) و(سييغو دي أفيلا)". وأضاف البيان أن معظم الوفيات وقعت بسبب انهيار مبنى صغير.

وفي وقت سابق اليوم، أعلن مركز الأعاصير الأميركي عن تراجع قوة إعصار "إيرما"، الذي اجتاح ولاية فلوريدا، جنوب شرقي الولايات المتحدة، لتصل إلى الدرجة الأولى.

وأشار المركز إلى أن قوة الإعصار المدمر تنخفض بالتزامن مع انتقاله قرب السواحل الغربية لفلوريدا.

وذكر موقع شبكة "CNN" الأميركية، أن أقصى سرعة للريح في منطقة الإعصار تبلغ حاليا 135 كلم في الساعة.

وأمس الأحد، اجتاح "إيرما" جنوب غربي فلوريدا، وأعلن الخبراء بعد وقت قصير عن انخفاض قوة الإعصار من الدرجة الثالثة حتى الدرجة الثانية، من أصل خمس درجات.

وذكرت قناة "أيه بي سي نيوز" الأميركية، أن الإعصار "تسبب في رياح عاتية وأمطار غزيرة، أسفرت عن مقتل 3 أشخاص في فلوريدا".

يشار إلى أن الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، وقع على مرسوم يعلن ولاية فلوريدا "منطقة كوارث كبرى"، وأمر بتقديم مساعدة فدرالية للمنطقة المنكوبة بفعل "إيرما".

وفي إطار عمليات الاستعداد لقدوم الإعصار، أجْلت السلطات الأميركية، قبل أيام، 5 ملايين و600 ألف شخص من فلوريدا، في أكبر عملية إجلاء تشهدها الولايات المتحدة.

ويشكل عدد الذين تم إجلاؤهم من فلوريدا نحو 25% من إجمالي عدد سكان الولاية (نحو 21 مليون نسمة).

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018