لقاء سري بين أميركا وكوريا الشمالية لخفض التوتر

لقاء سري بين أميركا وكوريا الشمالية لخفض التوتر
(رويترز)

كشفت قناة "إن اتش كي" اليابانية، أن نائب رئيس إدارة أمريكا الشمالية في الخارجية الكورية الشمالية تشاي غان ايل، عقد لقاء سريا مع نائب وزير الخارجية الأميركي السابق إيفانز ريفر.

ونوهت القناة بأن اللقاء جرى في سويسرا على هامش مؤتمر دولي خاص بالمسائل الأمنية في شمال شرق آسيا وعقد في الفترة بين 11 و13 أيلول/سبتمبر.

وأشارت القناة، إلى أنه جرى خلال لقاء، ايل، وريفز، تبادل وجهات النظر حول الاختبار الذري في كوريا الشمالية في 3 آب/أغسطس الماضي.

وبحسب القناة اليابانية، فإن اللقاءات غير الرسمية، بين ممثلي كوريا الشمالية ومسؤولين أميركيين سابقين رفيعي المستوى، تعقد بانتظام على هامش المؤتمرات الدولية في أوروبا وآسيا.

وكانت بيونغيانغ قد أعلنت يوم 3 أيلول/سبتمبر عن اختبار ناجح للقنبلة الهيدروجينية. وأشارت إلى أنها ستركب لاحقا على صواريخ باليستية عابرة للقارات.

وقدرت طوكيو وسيئول قوة الشحنة بـ160 كيلوطن أي أقوى بعشر مرات من القنبلة الذرية، التي أسقطت على مدينة هيروشيما اليابانية في عام 1945. وكان ذلك الاختبار النووي السادس لبيونغيانغ.

وقبل أسبوع، اختبرت كوريا الشمالية صاروخا باليستيا حلق فوق اليابان وسقط في مياه المحيط الهادئ.

وعلى خلفية كل ذلك أقر مجلس الأمن الدولي بالإجماع، عقوبات جديدة ضد كوريا الشمالية، تعلقت بالاستيراد والتصدير.

ويرى خبراء أن القرار 2375 فرض أشد عقوبات دولية حتى الآن في القرن الحالي، وهو ما قد يزيد من حدة التوتر في شبه الجزيرة الكورية.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018