باريس تحاول إقناع واشنطن باتفاق المناخ

باريس تحاول إقناع واشنطن باتفاق المناخ
من الأرشيف (أ ف ب)

قال وزير الخارجية الفرنسي جان ايف لودريان، الإثنين، إنه ما زال "يأمل في إقناع" الولايات المتحدة بالبقاء ضمن اتفاق باريس للمناخ، بعدما كرر البيت الأبيض أنه سينسحب بغياب شروط "مفيدة أكثر للولايات المتحدة".

وصرح لودريان في لقاء صحافي على هامش الجمعية العامة للامم المتحدة في نيويورك "أخذنا علما بتصريحات الرئيس الأميركي دونالد ترامب حول نيته عدم تنفيذه، وحتى الآن لم يتخذ أي قرار فما زلنا نأمل في إقناعه".

وأضاف "يجب أن يكون الضغط الدولي قويا، وألا نتوقف عن تطبيق الاتفاق"، مذكرا بأن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون دعا إلى قمة للمناخ في 12 كانون الأول/ديسمبر في باريس.

وكرر البيت الابيض تأكيد موقفه "بوضوح كبير"، الإثنين، أثناء فطور غير رسمي لوزراء البيئة في نيويورك نظمه المستشار الاقتصادي للرئيس الأميركي، غاري كون، على ما أعلن مسؤول في البيت الأبيض مؤكدا انسحاب بلاده "من الاتفاق إلا في حال التوصل إلى شروط أكثر إفادة للولايات المتحدة".

وأضاف المصدر أن الإدارة الأميركية التي أعلنت انسحابها في حزيران/يونيو من الاتفاق لاعتباره يحرم الأميركيين من الوظائف، تريد العمل مع دول أخرى "للترويج لمقاربة متوازنة تقلص انبعاثات غازات الدفيئة من دون التضحية بأمن الطاقة أو النمو الاقتصادي".

وتابع أن المشاركين "ناقشوا الدور المهم المستمر للتكنولوجيا والابتكار، فيما تسعى بلداننا إلى بلوغ هذه الأهداف المهمة"، من دون تحديد إجراءات معينة.

ودعا كون إلى هذا اللقاء الصباحي وزراء الطاقة في "بلدان حليفة وشريكة للولايات المتحدة" بحسب المسؤول الذي لم يحدد البلدان المعنية.

وأكد متحدث باسم الخارجية الفرنسية مشاركة بلده في اللقاء من دون تفاصيل إضافية.

وأنعشت التصريحات الأميركية الأخيرة الآمال بتليين موقفهم، لا سيما بعد تعرض بلادهم في الأسابيع الأخيرة للإعصارين المدمرين "هارفي" و"إيرما" اللذين تضاعفت شدتهما بسبب الاحترار الشامل للكوكب، بحسب العلماء.

ويتوقع أن يشغل المناخ مساحة بارزة في صلب نقاشات الجمعية العامة التي تفتتح رسميا، الثلاثاء، كما سيطرح في لقاء ثنائي بين ترامب وماكرون بعد ظهر الإثنين.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018