رئيس الباسك يدعو مدريد للاعتراف بكاتالونيا والباسك

رئيس الباسك يدعو مدريد للاعتراف بكاتالونيا والباسك

دعا رئيس إقليم الباسك الإسباني، إينيو أوركولو، اليوم الأحد، الحكومة الإسبانية إلى الاعتراف بسكان كاتالونيا والباسك والسماح لهما بإجراء استفتاء تقرير المصير وفق نموذجي اسكتلندا وكيبيك.

وقال أوركولو "في نظر العالم كله، الحكومة الإسبانية هي جزء من المشكلة وليس من الحل"، رافعا الصوت بوجه مدريد بسبب إدارتها لأزمة كاتالونيا، أمام أنصار حزب الباسك القومي الحاكم خلال مؤتمره السنوي في منطقة فيكتوريا.

وكثف رئيس الباسك انتقاده للحكومة الإسبانية برئاسة ماريانو راخوي من دون تسميته مباشرة، معتبرا أن الحكومة الإسبانية "ضائعة في متاهتها" وأنها "فشلت".

ودعا أوركولو إلى الحوار مؤكدا أن "نقطة البداية هي الاعتراف بوجود شعبين (الباسك وكاتالونيا) يريدان أن يقررا مصيرهما ديمقراطيا وبحرية مع تقديم ضمانات" مشيرا إلى نموذجي اسكتلندا وكيبيك.

وأوضح أن "النموذج هو اسكتلندا لا بل المملكة المتحدة التي قبلت واقعها المتعدد القوميات ووافقت على أن تقرر اسكتلندا مصيرها ديمقراطيا وبحرية" في 2014، مشيرا بعدها إلى "النموذج الكندي" الذي سمح لسكان كيبيك بالتعبير عن رأيهم في عامي 1980 و1995. ورفض الاسكتلنديون وسكان كيبيك الاستقلال.

وصرّح أوركولو "لدينا الحق والقدرة على تقرير مصيرنا. أراهن على ممارسة هذا الحق بطريقة مشروعة ومتفق عليها مع تقديم ضمانات".

واضطرّت حكومة راخوي، الخميس، التي تحتاج إلى دعم حزب الباسك القومي للموافقة على ميزانية الدولة للسنة المقبلة، إلى إرجاء النقاش إلى وقت لاحق في مجلس الشيوخ.

وبحسب الصحافة الاسبانية، فإن هذا الإرجاء يعود إلى استياء حزب الباسك بعد عملية برشلونة التي أجريت الأربعاء وانتهت بتوقيف 14 موظفا كبيرا، أفرج عنهم الجمعة بشكل موقت.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018