إردوغان: جميع الخيارات الاقتصادية والعسكرية متاحة ضد كردستان العراق

إردوغان: جميع الخيارات الاقتصادية والعسكرية متاحة ضد كردستان العراق
إردوغان (الأناضول)

قال الرئيس التركي رجب طيب إردوغان اليوم، الثلاثاء، إن كل الخيارات متاحة من الإجراءات الاقتصادية إلى الخطوات العسكرية البرية والجوية ردا على الاستفتاء على الاستقلال الذي أجراه أكراد العراق أمس، الاثنين.

وأضاف في كلمة بالقصر الرئاسي أن تركيا لن تتردد في استخدام الوسائل المتاحة لها إذا وصل السلام إلى طريق مسدود وأنه يتمنى أن تعود حكومة إقليم كردستان إلى رشدها.

واتهم إردوغان رئيس إقليم كردستان العراق، مسعود البرزاني، بالخيانة لمضيه قدما في إجراء استفتاء على الاستقلال، وحذر من أن أكراد العراق سيتضورون جوعا عندما تمنع تركيا شاحناتها من عبور الحدود.

وهذه التصريحات هي الأكثر حدة التي يدلي بها إردوغان حتى الآن بشأن الاستفتاء في الإقليم الكردي شبه المستقل.

وترى تركيا أن الاستفتاء يهدد أمنها القومي وتخشى أن يثير النزعة الانفصالية بين الأكراد فيها. وقال إردوغان إنه "حتى اللحظة الأخيرة لم نتوقع أن يرتكب البرزاني خطأ إجراء الاستفتاء لكننا كنا مخطئين فيما يبدو". وأضاف أن "قرار الاستفتاء هذا الذي اتخذ دون أي مشاورات يعد خيانة".

وهدد إردوغان، الذي بث التلفزيون تصريحاته على الهواء مباشرة، بإغلاق خط أنابيب ينقل النفط من شمال العراق إلى العالم الخارجي.

من جهة أخرى أشار الكرملين اليوم إلى معارضته لانفصال الأجزاء التي يسيطر عليها الأكراد في شمال العراق قائلا إن موسكو تدعم وحدة أراضي دول المنطقة.

وهذه هي أول تصريحات للكرملين بعد أن أظهر استفتاء في إقليم كردستان شبه المستقل في شمال العراق تأييدا قويا للانفصال.

وقال المتحدث باسم الكرملين، ديمتري بيسكوف، في مؤتمر عبر الهاتف مع الصحفيين إنه "ما زلنا نعتقد أن الحفاظ على وحدة الأراضي والتكامل السياسي لدول المنطقة يعد عاملا حاسما للحفاظ على الاستقرار والأمن في المنطقة ولتسوية العديد من المشكلات الحرجة التي تعاني منها".

وأكد بيسكوف كذلك على أن الرئيس فلاديمير بوتين بحث مسألة الاستفتاء في محادثات هاتفية مع زعماء تركيا وإيران يوم أمس.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018