استفتاء استقلال كتالونيا؛ ترامب: إسبانيا يجب أن تبقى موحدة

استفتاء استقلال كتالونيا؛ ترامب: إسبانيا يجب أن تبقى موحدة
(أ ف ب)

في لقائه مع رئيس الوزراء الإسباني، ماريانو راخوي في البيت الأبيض، يوم أمس الثلاثاء، عبر الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، عن معارضته لانفصال كتالونيا، وقال إن "إسبانيا يجب أن تبقى موحدة".

جاء هذا الللقاء قبل خمسة أيام من استفتاء على الاستقلال في أقيم كتالونيا، رغم معارضة مدريد إجراءه.

وردا على سؤال عن موقفه من الاستفتاء، قال ترامب خلال مؤتمر صحافي مشترك مع راخوي "أعتقد أن إسبانيا بلد كبير، ويجب أن تبقى موحدة".

وأضاف أن "سكان كاتالونيا يتحدثون عن هذا الأمر منذ فترة طويلة. إذا كانت لديكم أرقام وإحصاءات دقيقة ستجدون أنهم يعشقون بلدهم. إنهم يعشقون إسبانيا، ولن يغادروها".

وتابع الرئيس الأميركي "أعتقد حقا أن الشعب الكاتالوني سيختار البقاء في إسبانيا. أعتقد أنه من الغباء عدم فعل ذلك. الأمر يتعلق بالبقاء في بلد كبير ورائع وذي تاريخ عظيم".

من جهته ناشد راخوي الكاتالونيين "العودة إلى المنطق"، على حد تعبيره.

تجدر الإشارة إلى أن مكتب المدعي العام من وزارة الداخلية الإسبانية كان قد طلب تنسيق عمليات مختلف القوى من أجل منع إجراء الاستفتاء المقرر في 1 تشرين الأول/أكتوبر.

وأظهر استطلاع للرأي أجري بطلب من حكومة كاتالونيا، ونشرت نتائجه في تموز/يوليو، أن 49.4 بالمئة من سكان الإقليم يعارضون الاستقلال في حين يؤيده 41.1%.

لكن أكثر من 70% من سكان الإقليم يريدون إجراء الاستفتاء من أجل حسم المسألة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018