إجلاء 11 ألف شخص في فانواتو بعد ثوران بركان

إجلاء 11 ألف شخص في فانواتو بعد ثوران بركان

أجلت السلطات في جمهورية فانواتو، الواقعة جنوب المحيط الهادئ، حوالي 11 ألف شخص، وذلك بعد أن ثار بركان في جزيرة أمبي.

وذكرت صحيفة فانواتو ديلي بوست، اليوم الخميس، أن رئيس الوزراء تشارلوت سالواي، اتخذ قرار الإجلاء القسري لـ11 ألف مواطن من سكان جزيرة أمبي، عقب رفع وحدة الأرصاد الجوية والجيولوجية، تحذيرها إلى المستوى الرابع بعد زيادة الحركة الزلزالية في بركان مونارو فوي.

وأضافت الصحيفة أن من المنتظر أن يزور سالواي الجزيرة برفقة وزير تغير المناخ " هام ليني"، لبدءأعمال الإجلاء التي من المقرر إنتهائها في 6 تشرين الأول/ أكتوبر المقبل.

وقبل يومين بدأ بركان مونارو فوي بالثوران، حيث نفث الحمم والدخان، الأمر الذي دفع بالسلطات إلى نقل ثمانية آلاف شخص يقطنون في مناطق سكنية قريبة من البركان إلى مناطق آكثر أمناً في الجزيرة.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018