إردوغان: لن يشكلوا دولة وستدفع إدارة الإقليم ثمن الاستفتاء

إردوغان: لن يشكلوا دولة وستدفع إدارة الإقليم ثمن الاستفتاء
(أ.ف.ب)

توعد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، إدارة إقليم شمال العراق "بدفع ثمن إقدامها على إجراء الاستفتاء"، مجددا عزم بلاده على "مواجهة ما يترتب على هذه الخطوة الباطلة بكل حزم".

جاء ذلك في كلمة له في اجتماع استشاري لفرع حزب "العدالة والتنمية" (الحاكم)، في ولاية "أرضروم" شمال شرقي تركيا، اليوم السبت.

وقال إردوغان لأعضاء في حزب العدالة والتنمية الذي يتزعمه في مدينة أرضروم شرق البلاد: "لن يشكلوا دولة مستقلة. إنهم يفتحون جرحا في المنطقة ليزيدوا الوضع سوءا".

وأضاف: "أبلغنا دول الجوار بأننا مستعدون لمواجهة التطورات السلبية المحتملة، ولن نسمح بحدوثها في العديد من المناطق السكنية بالخريطة التي رسمتها إدارة الإقليم كما يحلو لها".

وتابع: "هناك عرب وتركمان ومجموعات أخرى في تلك المناطق، وبعضهم يشكل فيها أغلبية، وبموجب القانون الدولي هي مناطق متنازع عليها، بما فيها كركوك".

وشدد في هذا الصدد على أن بلاده "لا يمكن أن تقبل استفتاء أجري في مناطق أُحرقت فيها مبانٍ لإدارات النفوس والسجلات العقارية، وأخرى هُجر فيها من لم يخضعوا (لحكومة الإقليم)، عبر الضغوط والعنف وطرق غير قانونية"، وذلك في إشارة إلى المناطق المتنازع عليها وهي محافظة كركوك وأجزاء من محافظات نينوى وصلاح الدين وديالى.

وقال الرئيس التركي إن "إدارة الإقليم تجاهلت تحذيراتنا (بشأن الاستفتاء) رغم أننا سبق وقدمنا لها كل أنواع الدعم".

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018