استقالة وزير الصحة في إدارة ترامب بعد فضيحة الطائرات الخاصة

استقالة وزير الصحة في إدارة ترامب بعد فضيحة الطائرات الخاصة
(أ ف ب)

بعد الكشف عن فضيحة استخدامه طائرات خاصة مكلفة لرحلاته الحكومية، اضطر وزير الصحة الأميركي، توماس برايس، إلى تقديم استقالته يوم أمس الجمعة.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض، سارة هاكابي ساندرز، في بيان "قدم وزير الصحة والخدمات الإنسانية توماس برايس استقالته في وقت سابق اليوم، والرئيس قبلها".

وجاء البيان بعد أقل من ساعة على قول ترامب للصحافيين إن برايس لم يعرض تقديم استقالته، لكن مصيره سيتقرر في وقت لاحق الجمعة.

وأضافت ساندرز "يعتزم الرئيس تعيين دون جاي. رايت من فيرجينا ليخدم كوزير صحة بالوكالة ابتداءً من 29 أيلول/سبتمبر الساعة 11:59 مساءً". وكان رايت يشغل منصب مساعد لوزير الصحة.

وكان موقع "بوليتيكو" الذي كشف القضية قد ذكر أن برايس قام ب26 رحلة، على الأقل، منذ بداية العام، كلفت ما مجموعه 400 ألف دولار.

وأكدت وزارة الصحة أن الرحلات كانت ذات طابع حكومي، مدافعة بذلك عن شرعية النفقات، لكنها شملت أماكن يملك فيها برايس منازل.

ودعا خمسة أعضاء ديموقراطيين في الكونغرس، الأربعاء، إلى استقالة برايس الذي يعد من الأثرياء، خاصة بسبب رحلات مكوكية قام بها بين واشنطن وفيلادلفيا على متن طائرة استأجرها بـ25 الف دولار، على الرغم من وجود عدد كبير من الرحلات لخطوط شركات طيران عامة بين المدينتين الواقعتين على الساحل الشرقي.

وحارب برايس على مدى يومين من أجل الإبقاء على منصبه الذي شغله أقل من ثمانية أشهر.

وذكر صحافي في شبكة "فوكس نيوز" أن وزير الصحة سيسدد 51 ألفا و887 دولارا من نفقات السفر.

ويواجه وزراء آخرون في إدارة ترامب، بينهم وزير الخزانة ستيف منوتشين، اتهامات أيضا باستخدام طائرات خاصة بدون مبرر.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018