شرطة لاس فيغاس: القاتل أطلق النار على نفسه قبل وصولنا

شرطة لاس فيغاس: القاتل أطلق النار على نفسه قبل وصولنا
الذعر يسيطر على الموقف بعد الهجوم (أ.ف.ب)

قالت السلطات الأميركية، بعد ظهر اليوم الأحد، إن عدد القتلى في هجوم لاس فيغاس الذي نفذه ستيفن بادوك، ارتفع إلى أكثر من 50 قتيلًا، بالإضافة إلى إصابة أكثر من 400 جريح، وتشتبه الشرطة بأن رفيقته ساعدته على تنفيذ الهجوم.

وبحسب الشرطة الأميركية، قُتل ستيفين بادوك، وهو من سكان لاس فيغاس ويبلغ من العمر 64 عامًا، بعد أن بدأ بإطلاق النار على رواد حفل موسيقي في فندق "ماندلاي باي" بلاس فيغاس، كما ذكرت أنها تمكنت من القبض على رفيقته، ماري لو دنلي، التي تعمل مضيفة في كازينو بالمدينة، وتشتبه الشرطة بمساعدتها لبادوك.

وأضافت الشرطة أن "ضابط شرطة كان خارج الخدمة وقت المهرجان، لقى مصرعه إثر حادث إطلاق النار".

وأعلنت الشرطة الأميركية أن القاتل أطلق النار على نفسه قبل أن تصل عناصرهم إليه، وأنهم وجدوا في غرفته في الفندق ثمانية أسلحة. 

ستيفين بادوك

وأفادت الشرطة بأنها قتلت منفذ الهجوم خلال تواجده عند الطابق 32 من مبنى فندق "ماندلاي باي". وأشارت إلى كون منفذ الهجوم من "سكان مدينة لاس فيغاس"، كما أوضحت أن مسؤولي التحقيقات يبحثون عن سيارتين من طراز "هيونداي توكسون"، و"كريسلر باسيفيكا"، للاشتباه في تورطهما في الحادث.

ماري لو دنلي

ويعتبر هذا الهجوم الأكثر دموية في الولايات المتحدة الذي استخدم به سلاح ناري. 

اقرأ/ي أيضًا | منفذ هجوم لاس فيغاس: أميركي في الـ64

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018