"داعش" يتبنى هجوم لاس فيغاس وجهات التحقيق "لم تجد الرابط"

"داعش" يتبنى هجوم لاس فيغاس وجهات التحقيق "لم تجد الرابط"
هجوم لاس فيغاس (أ ف ب)

أعلن تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش)، عن مسؤوليته عن هجوم لاس فيغاس الذي نفذه ستيفن بادوك، والذي راح ضحيته أكثر من 50 قتيلًا، بالإضافة إلى إصابة أكثر من 400 جريح، والشرطة الأميركية يؤكد أن العمل ليس إرهابيًا.

رغم أن السلطات الأميركية وجهات التحقيق لم تكشف بعد عن توصلها للدوافع وراء الحادث، ولم تجد أي رابط بين ستيفن بادوك، منفذ الهجوم، وتنظيم "داعش".

حيث أعلنت الشرطة الأميركية والـFBI، أن حادث إطلاق النار الذي استهدف مهرجانًا موسيقيًا في مدينة لاس فيغاس، بوقت مبكر صباح اليوم الإثنين، "ليس عملًا إرهابيًا".

وأوضح جوزيف لومباردو، قائد شرطة لاس فيغاس، في مؤتمر صحفي عقده أنّ الحادث "لا يتم التعامل معه كعمل إرهابي حتى اللحظة".

وفيما شدد لومباردو على أن منفذ الهجوم "رجل أبيض محلّي"، رغم إعلان تنظيم "داعش" مسؤوليته عن الهجوم.

ووفقًا لوكالة "أسوشيتيد برس" الأميركية، قال التنظيم الإرهابي في بيان منسوب له إن " المهاجم جندي تابع للخلافة (من عناصره) وأنّه نفذ العملية استجابة لنداءات استهداف دول التحالف (الذي تقوده واشنطن)، بعد اعتناقه الإسلام مؤخرًا".

تجدر الإشارة أن قائد شرطة لاس فيغاس نوه إلى عدم تمكن السلطات الأمنية بعد من معرفة "طبيعة المعتقدات التي يؤمن بها منفذ الهجوم".

وتابع لومبادرو قائلًا: "لا توجد أدلة على اعتناق منفذ هجوم لاس فيغاس للإسلام، كما أنه لا يمتلك رصيدًا من الجرائم السابقة"، حسب الوكالة الأميركية.

وكان التنظيم الإرهابي قد تبنى، في وقت سابق، عملية الطعن في محطة قطار سانت شالز للقطارات في مدينة مرسيليا جنوبي فرنسا، والذي راحت صحيته امرأتين قتلتا طعنًا بالسلاح الأبيض، غير أن المدعي الجمهورية المكلف بالتحقيق، فرنسوا مولانس، أكد أن المحققين الفرنسيين لم يتوصلوا إلى أي رابط حتى الآن بين منفذ الاعتداء وتنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش).

وبحسب الشرطة الأميركية، قُتل ستيفين بادوك، وهو من سكان لاس فيغاس ويبلغ من العمر 64 عامًا، بعد أن بدأ بإطلاق النار على رواد حفل موسيقي في فندق "ماندلاي باي" بلاس فيغاس، كما ذكرت أنها تمكنت من القبض على رفيقته، ماري لو دنلي، التي تعمل مضيفة في كازينو بالمدينة، وتشتبه الشرطة بمساعدتها لبادوك.

وأضافت الشرطة أن "ضابط شرطة كان خارج الخدمة وقت المهرجان، لقى مصرعه إثر حادث إطلاق النار".

وأعلنت الشرطة الأميركية أن القاتل أطلق النار على نفسه قبل أن تصل عناصرهم إليه، وأنهم وجدوا في غرفته في الفندق ثمانية أسلحة. 

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018