ملك إسبانيا يهاجم قادة كاتالونيا

ملك إسبانيا يهاجم قادة كاتالونيا
برشلونة (أ ف ب)

هاجم ملك إسبانيا، فيليبي السادس، اليوم الثلاثاء، قادة كاتالونيا، واتهمهم بأنهم وضعوا أنفسهم "على هامش القانون والديمقراطية".

وشدد، في كلمة تلفزيونية على أن الاستفتاء على استقلال الإقليم الذي نظم الأحد الماضي "غير شرعي وغير ديمقراطي".

وقال في كلمته بعد يومين على إجراء استفتاء لتقرير مصير كاتالونيا حظرته السلطات الإسبانية المركزية إن المسؤولين الانفصاليين "بتصرفهم غير المسؤول قد يعرضون للخطر استقرار كاتالونيا وكامل إسبانيا".

وكان قد تظاهر مئات آلاف الكاتالونيين، الثلاثاء، للتعبير عن غضبهم حيال العنف الذي مارسته الشرطة ضد المشاركين في الاستفتاء المحظور حول تقرير مصير الإقليم، مطالبين بـ"خروج قوات الاحتلال"، فيما اتهمت مدريد سلطات الاقليم بـ"التحريض على التمرد".

ونادى المتظاهرون بخروج قوات الأمن من المنطقة، واصفين إياها بـ"قوات الاحتلال"، في خضم مواجهة بين مدريد والإقليم أغرقت إسبانيا في أزمة سياسية هي الأسوأ منذ انتهاء الدكتاتورية عام 1977.

وتدفق المشاركون في التظاهرة نحو مركز مدينة برشلونة رافعين أعلام الانفصال الصفراء والحمراء والزرقاء، كما حمل المشاركون في التظاهرة لافتات كتب على أحدها "مغلق من أجل الثورة".

وكان قد شهد الإقليم إضرابا عاما فيما حلقت مروحية في الأجواء، ما استدعى تنديدا من الكاتالونيين الذين لم يستفيقوا بعد من صدمة العنف الذي شهدته بعض المناطق الأحد.

وامتد الإضراب العام إلى القطاع الرياضي حيث امتنع نادي برشلونة لكرة القدم عن إجراء تدريباته، فيما أعلن مسؤولون أن الإضراب أدى إلى تراجع حركة النقل المشترك وعمليات شحن البضائع في مرفأ المدينة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018