إردوغان وروحاني يجددان رفض بلديهما استفتاء كردستان

إردوغان وروحاني يجددان رفض بلديهما استفتاء كردستان
(رويترز)

أكد الرئيسان، الإيراني حسن روحاني، والتركي رجب طيب أردوغان، مجددا، رفضهما لاستفتاء كردستان العراق، ودعيا إلى "مواجهته".

وقال الرئيس التركي في المؤتمر الصحفي المشترك مع روحاني في طهران، مساء اليوم، إنه "اتفق مع الرئيس الإيراني على أن استفتاء كردستان مرفوض"، وأنه "لا بد من إجراءات حاسمة لمواجهته".

وأعرب إردوغان عن اعتقاده بأن "إدارة إقليم شمال العراق سيكون مصيرها العزلة"، مشيرا إلى أنه "من الآن فصاعدا فإن الحكومة المركزية العراقية هي التي نتحاور معها".

وكرر إردوغان قوله إن الاستفتاء "يفتقر إلى الشرعية، ولم تعترف به سوى إسرائيل".

وفي ذات الاتجاه جاءت تصريحات الرئيس الإيراني، وقال إنه على قادة الإقليم "التراجع عن قراراتهم"، معتبرا "استفتاء استقلال كردستان العراق مؤامرة انفصالية تقف وراءها دول أجنبية وتعارضها أنقرة وطهران".

ورأى روحاني، في المؤتمر الصحفي المشترك أن "التعاون الثنائي سيساعد على ضمان الأمن والاستقرار في المنطقة"، على حد قوله.

سورية

وفي المسألة السورية، قال الرئيس التركي، إن بلاده تسعى للتعاون مع إيران لمحاربة تنظيم "الدولة الإسلامية" و"جبهة النصرة".

وبحث الطرفان مناطق "تخفيف التوتر"، و"التنسيق المشترك بين البلدين" لما يوصف بـ "محاربة الإرهاب".

من جهته، أشار روحاني إلى أن المباحثات الثنائية "تناولت تطورات الوضع السوري"، وتحدث عن أن "التعاون بين البلدين، سيسهم في إحلال السلام في سورية"، على حد تعبيره.

تعاون اقتصادي

وعلى صعيد العلاقات الاقتصادية الثنائية، قال روحاني إن الجانبين بحثا جملة من القضايا من ضمنها "العلاقات المصرفية وتنمية العلاقات التجارية بالعملة الوطنية"، مشيرا إلى "رفع مستوى التبادل في القطاع الاقتصادي إلى نحو ثلاثين مليون دولار خلال السنوات الثلاث المقبلة".

وقال إن إيران سوف تضخ المزيد من الغاز الطبيعي إلى تركيا "ضمن خططها لتوسيع علاقاتها الاقتصادية مع جارتها".

بدوره أشار إردوغان إلى "قرار التعامل بالعملات المحلية في البلدين"، وقال إنه "يهدف إلى التخلص من ضغوط العملات الأجنبية"، وأوضح أنه سيتم الأسبوع المقبل التوقيع على اتفاق في هذا الإطار من قبل المصرف المركزي في البلدين.

ووصل إردوغان إلى طهران، اليوم الأربعاء، في زيارة رسمية "تعد بداية لعلاقات استراتيجية بين البلدين"، بحسب تقارير إخبارية نقلا عن مصادر دبلوماسية إيرانية وتركية.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018