القضاء يعلق جلسة البرلمان الكاتالوني الاثنين المقبل حول الاستقلال

القضاء يعلق جلسة البرلمان الكاتالوني الاثنين المقبل حول الاستقلال
(أ.ف.ب.)

قرر القضاء الإسباني اليوم، الخميس، تعليق جلسة البرلمان الكاتالوني المقررة يوم الاثنين المقبل بشأن نتائج الاستفتاء حول تقرير المصير المحظور الذي جرى يوم الأحد الماضي ، فيما كانت سلطات الإقليم تفكر أن تعلن خلال الجلسة الاستقلال.

وقالت ناطقة إن المحكمة الدستورية "علقت الجلسة العامة للبرلمان (الكاتالوني) الاثنين". وكان البرلمان سيعقد جلسة بطلب من رئيس إقليم كاتالونيا، كارلس بيغديمونت. وقال مصدر حكومي في كاتالونيا إن فكرة إعلان أحادي للاستقلال كانت مطروحة.

وتم تعليق الجلسة بناء على طلب الكتلة الاشتراكية في برلمان كاتالونيا، التي لجأت بشكل عاجل إلى القضاء، رافضة عقد جلسة حول الاستفتاء الذي جرى الأحد الفائت وسبق أن حظرته المحكمة الدستورية.

لكن حكومة كاتالونيا والغالبية الانفصالية في البرلمان الإقليمي (72 نائبا من أصل 135) تجاهلا قرارات المحكمة الدستورية. حتى أن القانون الذي نظم الاستفتاء نص على أنه يتقدم على أي معيار آخر يتنافى معه بما في ذلك الدستور.

ووجهت المحكمة في قرارها تحذيرا إلى الرئيسة الانفصالية للبرلمان، كارمي فوركاديل، من إمكان تعرضها لملاحقات جنائية في حال تجاهلها القرار.

وتسبب استفتاء الأحد الماضي على استقلال كاتالونيا بأزمة سياسية غير مسبوقة في إسبانيا منذ عودتها إلى الديمقراطية في 1977.

وأعلنت الحكومة الانفصالية أن نسبة مؤيدي الاستقلال ناهزت 90% في الاستفتاء وبلغت نسبة المشاركة نحو 42%.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018