من سيتولى رئاسة اليونسكو؟ ثلاثة عرب من 7 مرشحين

من سيتولى رئاسة اليونسكو؟ ثلاثة عرب من 7 مرشحين

تشهد أروقة منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة "يونسكو"، اليوم الإثنين، تصويتًا لاختيار مدير جديد للمنظمة، خلفًا للبلغارية إيرينا بوكوفا، التي تولت إدارة المنظمة طيلة ثماني سنوات، ويتم التصويت في العاصمة الفرنسية باريس.

وتحتدم المنافسة بين سبعة مرشحين، بينهم ثلاثة عرب، وهم: اللبنانية فيرا خوري، التي تعمل في "يونيسكو" منذ 20 عامًا، المصرية مشيرة خطاب، وزير الثقافة القطري السابق، حمد عبد العزيز الكواري، وزيرة الثقافة والاتصال الفرنسية أودري أزولاي، فام سان شاو من فيتنام، كيان تانج من الصين وفولاد بلبل أوجلو من أذربيجان.

ويعقد المجلس التنفيذي للمنظمة دورته الـ202 حاليًا في باريس، وتستمر حتى 18 تشرين الأول/ أكتوبر الجاري، برئاسة سفير ألمانيا لدى المنظمة مايكل واربس، حيث يبدأ التصويت اليوم عن طريق الاقتراع السري، وإذا لم يحصد أي مرشح أغلبيةً مطلقة في الجولات الأربع الأولى، أي 30 صوتًا على الأقل من أصوات الدول الأعضاء في المجلس التنفيذي، وهي 58 دولة، تجرى دورة خامسة بين المرشحين اللذين تصدرا الدورة الرابعة لاختيار المدير الجديد.

ويُعلن اسم الفائز في المؤتمر العام للمنظمة (جمعية عمومية تضم 193 دولة)، في 14 تشرين الثاني/ نوفمبر المقبل، ويباشر مهام عمله في اليوم التالي.

ويُنتخب مدير عام المنظمة لولاية من أربع سنوات، وتمكن إعادة انتخابه لولاية ثانية مرة واحدة.

ووفق مبادئها الأساسية، تهدف "يونيسكو" إلى إحلال السلام والأمن عبر رفع مستوى التعاون بين دول العالم في مجالات التربية والتعليم والثقافة، لإحلال الاحترام العالمي للعدالة ولسيادة القانون ولحقوق الإنسان ومبادئ الحرية.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018