مرشح قطر يفوز بالجولة الثانية في انتخابات رئاسة اليونيسكو

مرشح قطر يفوز بالجولة الثانية في انتخابات رئاسة اليونيسكو
حمد بن عبد العزيز الكواري (أرشيفية)

فاز المرشح القطري، وزير الثقافة السابق، حمد بن عبد العزيز الكواري، على منافسيه في الجولة الثانية من التصويت لانتخاب المدير الحادي عشر لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (يونيسكو).

وحصد مرشح قطر في انتخابات جرت في العاصمة الفرنسية باريس، مساء اليوم الثلاثاء، أعلى نسبة أصوات ولكن في ظل عدم حصول أي من المرشحين على الغالبية المطلوبة، سيتم انعقاد جولة انتخابية أخرى.

وتمرّ عملية اختيار المدير العام للمنظمة بإجراءات معقّدة، على مدى 5 جولات متتالية.

وأشار تقرير "العربي الجديد" إلى أنه تلوح أمام العرب فرصة فريدة للظفر برئاسة منظمة "يونيسكو"، وأنه "في حال تحقق الأمر عن طريق المرشح القطري، الذي حلّ أوّلا بانتخابات الجولة الأولى والثانية، أمس واليوم، فستكون المرة الأولى التي يصل فيها عربي إلى مركز المدير العام" لهذه المنظمة الأممية، حيث لم تمثل هذه المنطقة الجغرافية من العالم من قبل في هذا المنصب.

والمدير العام الجديد لمنظمة "يونيسكو"، سيحل خلفاً للبلغارية، إيرينا بوكوفا، ومن المتوقع أن ينتهي يوم الجمعة، على أبعد تقدير.

تجدر الإشارة إلى أن الكواري كان يعد "مرشح التوافق بامتياز"، إلى ما قبل فرض ثلاث دول خليجية (السعودية، الإمارات، البحرين) إضافة إلى مصر، حصارها على قطر، في 5 يونيو/حزيران.

وكان المرشح القطري قادراً على تجاوز كل المرشحين الآخرين، بمن فيهم مرشحا دولتين عظميين، فرنسا والصين، والوصول إلى هذا المنصب الأممي الرفيع الذي ينتظره العرب منذ عقود، لو لم يخرق الإجماع العربي من خلال ترشيح المصرية، مشيرة خطاب، والعمل ضد المرشح القطري على مستوى الدول الأعضاء قاطبة، من قبل دول الحصار على قطر (السعودية، الإمارات، البحرين ومصر)

وتجاوز القطري في الجولة الأولى للانتخابات التي جرت أمس الاثنين، المرشحتين، وزيرة الثقافة الفرنسية، أودري أزولاي، التي حصلت على 13 صوتًا، والوزيرة المصرية السابقة لشؤون الأسرة، مشيرة خطاب، التي حازت 11 صوتًا.

ويمكن إجراء حتى أربع دورات تصويت في حال لم يحصل أي مرشح على الأغلبية المطلقة، وإذا اضطرت الحاجة لإجراء دورة خامسة (متوقعة يوم الجمعة المقبل)، فستكون بين المرشحين اللذين تصدرا الدورة الرابعة.

 

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018