روحاني: ترامب سيواجه العالم إذا تخلى عن الاتفاق النووي

روحاني: ترامب سيواجه العالم إذا تخلى عن الاتفاق النووي
(أ.ف.ب)

اعتبر الرئيس الإيراني، حسن روحاني، أن الولايات المتحدة، في حال قررت التخلي عن الاتفاق النووي مع إيران، ستقف بمواجهة "العالم أجمع" وليس أيران وحدها.

وقال روحاني في كلمة أمام مجلس الوزراء، نقلها التلفزيون الإيراني الرسمي: "في حال اتخذت الولايات المتحدة موقفا مناهضا من اتفاق دولي صدق عليه مجلس الأمن، فإنها لا تواجه إيران وحدها بل تواجه العالم أجمع".

وتابع: "في حال ارتكبوا خطأ الخروج من الاتفاق النووي فان الأميركيين وحدهم سيدفعون ثمن ذلك. وعندها سنكون أمام احتمالات عدة وسنختار الطريق الذي يخدم مصالح أمتنا".

ونقلت "فراس برس" عن روحاني قوله في كلمته إن "دول الاتحاد الأوروبي الـ28 ودولا أخرى في العالم تقف اليوم إلى جانب إيران (...) وفي حال ارتكب الأميركيون هذا الخطأ فانهم يكونون قد تحركوا ضد المصالح الوطنية للولايات المتحدة، وعندها سنعرف بشكل واضح أي هي الدولة الخارجة عن القانون".

كما اتهم روحاني الولايات المتحدة بالعمل على زعزعة الاستقرار في أفغانستان والعراق.

الاتفاق النووي

يشار إلى أن إيران وقعت في تموز/يوليو 2015 اتفاقا مع الدول الكبرى (الولايات المتحدة وروسيا وبريطانيا وفرنسا والصين والمانيا) لمراقبة البرنامج النووي الإيراني أتاح رفع بعض العقوبات الاقتصادية عنها مقابل ضمانات حول سلمية برنامجها النووي.

وأعلنت الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة، الاثنين، أن إيران "تلتزم بكل ما ورد في الاتفاق الدولي"، مع العلم أن هذه الوكالة تعنى بمنع انتشار السلاح النووي.

ومن المنتظر أن يعلن ترامب، خلال أيام، أن إيران لم تلتزم بالاتفاق النووي وبالتالي سيعلن توقف بلاده عن الالتزام به.

وفي حال حصل ذلك سيفتح نقاش داخل الكونغرس الأميركي الذي سيكون أمامه مهلة ستين يوما ليقرر ما إذا كان سيعيد فرض العقوبات الأميركية على إيران.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018