ترامب "لن يصادق ولن ينسحب" من الاتفاق النووي الإيراني

ترامب "لن يصادق ولن ينسحب" من الاتفاق النووي الإيراني
(الأناضول)

استبق وزير الخارجية الأميركية، ريكس تيلرسون، كلمة الرئيس، دونالد ترامب، المرتقبة بعد قليل، بالقول إن "الرئيس لن ينسحب من الاتفاق النووي مع إيران، غير أنه لن يصادق على التزام إيران ببنوده".

وأوضح تيلرسون خلال مؤتمر صحفي أن "ترامب ينوي سحب تصديقه للاتفاق النووي، ولكنه لن يقوم بالانسحاب منه، في خطوة منه لمحاولة التفاوض على تحسين بنوده".

كما وأشار إلى أن ترامب "لن يطلب من الكونغرس إعادة فرض العقوبات على إيران، ولكنه سيقول بأن "الاتفاق ليس من مصلحة الولايات المتحدة القومية".

وجاء في بيان وزّعه البيت الأبيض على وسائل الاعلام، أن استراتيجية الرئيس الأميركي الجديدة تجاه إيران ستعمل على "تحييد التأثير المزعزع للاستقرار لحكومة إيران، وتقييد عدوانيتها ودعمها للإرهاب والمسلحين على وجه التحديد".

إيران تقول سترد بقوة على أي عمل ضد قواتها المسلحة

من جهتها، توعدت إيران، اليوم الجمعة، قبيل كلمة ترامب، "بالانتقام من أي عمل يستهدف قواتها المسلحة"، واتهمت الولايات المتحدة "بانتهاك روح الاتفاق النووي" الذي تم التوصل إليه بين طهران والقوى العالمية الست في عام 2015.

ونقل التلفزيون الإيراني الرسمي عن المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، بهرام قاسمي، قوله إن إيران "سترد بقوة على أي عمل ضد قواتها المسلحة بما في ذلك قوات الحرس الثوري".

وأضاف أن إيران ستواصل تعزيز قواتها الدفاعية بما في ذلك برنامجها للصواريخ الباليستية.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018