تيلرسون: الدبلوماسية مستمرة مع كوريا الشمالية حتى سقوط أول قنبلة

تيلرسون: الدبلوماسية مستمرة مع كوريا الشمالية حتى سقوط أول قنبلة
ريكس تيلرسون (أ.ف.ب)

أكد وزير الخارجية الأميركي، ريكس تيلرسون، اليوم الأحد، إن الولايات المتحدة مستمرة باستعمال الطرق الدبلوماسية بكل ما يتعلق بكوريا الشمالية، لكن هذه الطرق ستتوقف مع إسقاط أو قنبلة.

وذكر تيلرسون أن الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، وجهه بمواصلة الجهود الدبلوماسية لتهدئة التوترات المتصاعدة مع كوريا الشمالية، مضيفا أن "هذه الجهود الدبلوماسية ستستمر لحين إسقاط أول قنبلة".

وقلل في حديث لقناة (سي.إن.إن) التلفزيونية من شأن رسائل نشرها ترامب من قبل على تويتر تشير إلى أن تيلرسون يضيع وقته بالتفاوض مع "رجل الصواريخ الصغير"، في إشارة إلى الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون.

وقال تيلرسون إن ترامب "أكد على أن أواصل جهودي الدبلوماسية".

واعتبرت السفيرة الأميركية في الولايات المتحدة، نيكي هايلي، أن الأزمة مع كوريا الشمالية لها علاقة مباشرة بالاتفاق النووي مع إسران، الذي كثرت تصريحات ترامب حوله مؤخرًا.

وقالت هايلي، اليوم الأحد، إن واشنطن تتوقع الإبقاء على الاتفاق النووي مع إيران، مضيفة أن إدارة ترامب تريد التوصل لرد "متناسب" لتصرفات طهران على المسرح العالمي.

وأضافت أنه "أعتقد أنه في الوقت الحالي سترون أننا باقون في الاتفاق لأننا نأمل أن نحسن الأوضاع وهذا هو الهدف"، مشيرة إلى القلق إزاء اختبارات إيران لصواريخ باليستية ومبيعاتها للأسلحة ودعمها للإرهاب.

وأضافت هيلي لقناة (إن.بي.سي) أن السبب في أن الولايات المتحدة تتابع عن كثب الاتفاق النووي مع إيران هو تصاعد التوترات مع كوريا الشمالية بسبب برنامجها النووي "وما نقوله الآن فيما يتعلق بإيران هو لا تسمحوا لها بأن تكون كوريا الشمالية المقبلة".

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018