البرتغال: الحرائق تودي بحياة 27 شخصا على الأقل

البرتغال: الحرائق تودي بحياة 27 شخصا على الأقل
(أ ف ب)

أعلنت أجهزة الإغاثة البرتغالية، في حصيلة مؤقتة، أن 27 شخصا، على الأقل، قد لقوا مصارعهم، منذ يوم أمس الأحد، وذلك في الحرائق المشتعلة في البرتغال في عدة مناطق.

وقالت المتحدثة باسم الهيئة الوطنية للدفاع المدني، باتريسيا غاسبار، خلال مؤتمر صحافي في لشبونة "يمكننا أن نؤكد أن 27 شخصا قضوا في مناطق كويمبرا وكاستنيلو برانكو وفيساو وغواردا" في وسط البلاد وشمالها.

وتأتي الحصيلة بعد أربعة أشهر من مصرع 64 شخصا، وإصابة 250 في 17 حزيران/يونيو إثر اندلاع أكثر حريق دموية في تاريخ البلاد.

وأفادت غاسبار أن حوالي 520 حريقا متفرقا اندلعت الأحد بسبب "ارتفاع درجات الحرارة أكثر من المعدل للموسم والتأثيرات المتراكمة للجفاف الذي شهدته البلاد منذ مطلع العام".

وأما في منطقة غاليسيا الإسبانية الواقعة على الحدود مع البرتغال، فقد ثلاثة أشخاص مصارعهم جراء 17 حريقا مفتعلا تسبب إعصار "أوفيليا" المتجه حاليا نحو إيرلندا بانتشارها.

وأكد رئيس حكومة الإقليم، البيرتو نونيز فييجو، أن الحرائق "متعمدة ومقصودة تسبب بها أشخاص يدركون تماما ما الذي يفعلونه".

وأوضح أن "الوضع لا يزال مقلقا للغاية،" مضيفا أن عناصر الإطفاء يحاولون إخماد النيران بمساعدة الجنود والسكان".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018