مدريد تمهل كتالونيا حتى الخميس للتراجع عن الانفصال

مدريد تمهل كتالونيا حتى الخميس للتراجع عن الانفصال
(أ.ف.ب.)

أبلغ الرئيس الانفصالي لكاتالونيا كارليس بوتشيمون، اليوم الإثنين، الحكومة الإسبانية أنه ينوي "تعليق" مباشرة الاجراءات العملية للاستقلال مدة شهرين إفساحا في المجال أمام مفاوضات معها، داعيا رئيس الوزراء الإسباني إلى اجتماع "في أقرب وقت ممكن". فيما أمهلت الحكومة المركزية في مدريد، رئيس إقليم كاتالونيا، حتى العاشرة من صباح الخميس المقبل، للتخلي عن فكرة الانفصال.

وتأتي خطوة بوتشيمون مع انتهاء مهلة حددتها مدريد لتوضيح موقفه من مسألة الإعلان عن استقلال الإقليم.

ووفقاً للبند 155 من دستور إسبانيا، يمكن للحكومة المركزية تعليق الحكم الذاتي السياسي للإقليم إذا انتهك القانون. ولم يُفعّل هذا البند، الذي يمكن رئيس الوزراء الإسباني، ماريانو راخوي، من إقالة حكومة كاتالونيا والدعوة لانتخابات محلية، منذ إقرار الدستور في عام 1978 بعد رحيل الديكتاتور فرانسيسكو فرانكو.

وكان بوتشيمون قام بإعلان ملتبس الأسبوع الماضي، حين قال "أنا أقبل تفويض الشعب لكي تصبح كاتالونيا جمهورية مستقلة"، في اعقاب استفتاء حظرته مدريد وأيد خلاله 90 بالمئة من المشاركين استقلال الإقليم عن إسبانيا.

إلا أن بوتشيمون علق فورا الإعلان بانتظار الحوار مع مدريد.

وكتب بوتشيمون في رسالة وجهها، الإثنين، إلى راخوي إن قيامه "بتعليق التفويض السياسي الذي منحه اياه استفتاء الأول، تشرين الأول/أكتوبر، يبرهن عن ارادتنا الصلبة من أجل إيجاد حل وليس الصدام".

ودعا بوتشيمون في رسالته إلى عدم السماح بمزيد من تدهور الأوضاع وجاء في الرسالة "بنية حسنة، وإقرارا بالمشكلة وتصديا لها أنا متأكد من إننا سنتمكن من إيجاد سبيل للحل".

وأضاف بوتشيمون "سيكون هدفنا الأساسي في الشهرين المقبلين إحضارك إلى (طاولة) الحوار".

إلا أن بوتشيمون لم يوضح ما إذا كان عمليا أعلن الاستقلال الأسبوع الماضي أو لم يعلنه.

وكانت مدريد أعلنت أنها ترفض التفاوض حول استقلال كاتالونيا مهددة باتخاذ تدابير صارمة كتعليق الحكم الذاتي إذا دفع بوتشيمون قدما نحو الاستقلال.

إسبانيا تمهل زعيم كاتالونيا حتى الخميس للتخلي عن محاولة الاستقلال

قالت سورايا ساينث دي سانتاماريا نائبة رئيس الوزراء الإسباني، إن الحكومة ستفرض السيطرة على إقليم كاتالونيا وتحكمه بشكل مباشر إذا لم يتخلى زعيمه عن محاولة الانفصال عن البلاد بحلول الساعة العاشرة صباح يوم الخميس.

وأضافت: "لا تزال لدى السيد بوتشيمون الفرصة ليبدأ في حل هذا الموقف. يجب أن يجيب بنعم أو لا بشأن إعلان الاستقلال.

ومنحت مدريد مهلة لبودجمون انتهت في العاشرة من صباح يوم الإثنين بالتوقيت المحلي، لتوضيح موقفه من الاستقلال بإجابة واضحة، لكنه لم يجب على ذلك بشكل مباشر.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018