وزير إيطالي: "داعش" لم يهزم رغم الحسم بالرقة

وزير إيطالي: "داعش" لم يهزم رغم الحسم بالرقة
(الأناضول)

قال وزير الداخلية الإيطالي ماركو مينيتي، إن تنظيم "داعش" الإرهابي لم يهزم رغم خروجه من مدينة الرقة السورية. مشيرًا إلى أن وزراء داخلية مجموعة السبع سيبحثون ملف المقاتلين الأجانب في اجتماعهم اليوم.

ونقل التلفزيون الحكومي عن مينيتي القول في تصريحات،  الخميس، "لقد تعرض تنظيم داعش لهزيمة عسكرية قاسية، لكنه مع ذلك لم يهزم حتى الآن".

واعتبر أنه "رغم الخروج من الرقة السورية، فإن قدرة تنظيم "داعش" على ممارسة النشاط الإرهابي وتحديه العنيف للديمقراطيات والعالم أجمع لم يتراجع".

ولم يستبعد الوزير إمكانية بدء عودة المقاتلين الأجانب في "داعش". مشيرًا إلى أن "أحد العناصر الأساسية لما يسمى تنظيم الدولة هو القدرة على الاعتماد على فصيل أجنبي كبير العدد، أي ما بين 25 إلى 30 ألف مقاتل من 100 دولة حول العالم".

وأضاف "بعض هؤلاء قد لقي حتفه، ولا تتوافر لدينا الأرقام الموثقة بعد، لكن بالتأكيد سيشرع قسم منهم بمحاولة العودة إلى دياره، وهذا سيكون محور نقاش وزراء داخلية مجموعة السبع الكبرى في إيسكيا- جنوب إيطاليا-".

ولفت مينيتي إلى أنه "من الصعب بالنسبة لداعش تسريب عناصره إلى أوروبا بين المهاجرين غير الشرعيين، لأن قيادته لا تود المخاطرة بموت محتمل لأفضل المقاتلين في رحلة العبور البحرية".

ويعقد وزراء داخلية دول مجموعة السبع اليوم الخميس  والجمعة اجتماعا في جزيرة اسكيا الإيطالية ، للتباحث في التهديد الذي يمثله المقاتلون الأجانب الفارون بعد سقوط الكثير من معاقلهم في العراق وسورية.

وسيكون الموضوع الرئيس الثاني على طاولة البحث، هو مكافحة "الإرهاب على الإنترنت"، بحضور ممثلي شركات "غوغل" و"فيسبوك" و"تويتر" و"مايكروسوفت".

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018