برلين: الآلاف يتظاهرون ضد حزب "البديل لألمانيا" المتطرف

برلين: الآلاف يتظاهرون ضد حزب "البديل لألمانيا" المتطرف

شارك آلاف في مسيرة احتجاج في برلين، ضد حزب "البديل لألمانيا" اليميني المتطرف الذي يستعد لدخول البرلمان الفدرالي الأسبوع المقبل.

وحمل المتظاهرون لافتات كتب عليها "أوقفوا حزب البديل"، و"صوتي ضد التحريض"، وذلك قبل يومين من دخول نواب الحزب البرلمان "البوندستاغ".

وحاز الحزب المعادي للمهاجرين والمسلمين، ثالثا بنسبة 12.6% من الأصوات في الانتخابات التشريعية التي جرت في أيلول/سبتمبر الفائت.

وشكل دخول الحزب للبرلمان زلزالا سياسيا في مرحلة ما بعد الحرب العالمية الثانية، ويحاول قادة الحزب باستمرار تحطيم محظورات فكرية وسياسية، من خلال أطروحاتهم حول الهوية الألمانية أو ثقافة التكفير عن الذنب بسبب الحرب العالمية الثانية.

وراقت أفكار الحزب للناخبين الغاضبين من سياسات المستشارة انغيلا ميركل، التي فتحت الحدود أمام المهاجرين للسماح بدخول أكثر من مليون طالب لجوء منذ العام 2015.

ودعت حركة "كامباكت" إلى التظاهرة الأحد، طالبة من الألمان "سحب البساط من تحت أقدام حزب البديل لألمانيا".

وأوضحت الحركة أنه "حين يجلس حزب البديل لألمانيا في البوندستاغ للمرة الاولى في 24 تشرين الاول/أكتوبر، فسيتعين عليهم معرفة أن برلماننا ليس منصة للعنصرية والتمييز".

وقالت المتظاهرة آنيت شيلر "لا يمكننا فعل أي شيء غير التظاهر، للقول بانه لا يزال هناك كثيرون لم يصوتوا لهذا الحزب".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018