كينيا: قتيل وجرحى في اشتباكات بانتخابات الرئاسة

كينيا: قتيل وجرحى في اشتباكات بانتخابات الرئاسة
(رويترز)

اشتبك أنصار المعارضة في كينيا مع الشرطة وأحرقوا حواجز على الطرق في مناطق متفرقة بالبلاد، اليوم الخميس، في محاولة لتقويض عملية إعادة الانتخابات الرئاسية التي ستمنح أوهورو كينياتا على الأرجح ولاية رئاسية جديدة.

وتحظى إعادة الانتخابات الرئاسية بمتابعة كبيرة في شرق أفريقيا الذي يعتمد على كينيا كمركز تجاري ولوجيستي، كما تحظى بمتابعة في الغرب الذي يعتبر نيروبي حائط صد أمام ما يسميه "التطرف الإسلامي" في الصومال والصراع الأهلي في كل من جنوب السودان وبوروندي.

وأفاد تقرير لرويترز بأن الشرطة في مدينة كيسومو بغرب كينيا استخدمت الغاز المسيل للدموع لتفريق محتجين استجابوا لدعوة زعيم المعارضة، رايلا أودينجا، بمقاطعة الانتخابات وأطلقت الرصاص الحي فوق رؤوس شبان يرشقونها بالحجارة.

ونقلت الوكالة عن ممرضة أن أحد المحتجين قتل وأصيب ثلاثة في إطلاق النار.

كما أطلقت قوات الأمن الغاز المسيل للدموع في كيبيرا وماثاري وهما اثنان من أحياء نيروبي الفقيرة. وأشعل محتجون حرائق في كيبيرا في وقت مبكر من صباح الخميس وألقيت قنابل حارقة على كنيسة في ماثاري.

وقتل نحو 50 شخصا معظمهم على أيدي قوات الأمن منذ الانتخابات الملغاة التي أجريت في الثامن من آب/أغسطس. وألغت المحكمة العليا فوز كينياتا في الانتخابات بدعوى وجود مخالفات إجرائية وأمرت بإجراء انتخابات جديدة خلال 60 يوما لكن أودينجا دعا لمقاطعتها قائلا إن الاقتراع لن يكون نزيها.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018