واشنطن والاتحاد الأوروبي يرفضان إعلان كاتالونيا الاستقلال

واشنطن والاتحاد الأوروبي يرفضان إعلان كاتالونيا الاستقلال
(رويترز)

أكدت الولايات المتحدة الأميركية موقفها الداعم لـ"وحدة إسبانيا" بعد إعلان إقليم كاتالونيا استقلاله في تصويت وصف بأنه "مثير للجدل".

وقالت الناطقة باسم الخارجية الأميركية، هيذر نوريت، إن "كاتالونيا جزء لا يتجزأ من إسبانيا"، وإن "أميركا تؤيد الإجراءات الدستورية لحكومة إسبانيا الهادفة إلى الحفاظ على وحدة البلاد".

وأضافت في بيان: "نتعاون بشكل وثيق بهدف دفع أولوياتنا في مجال الأمن والاقتصاد. كاتالونيا جزء لا يتجزأ من إسبانيا والولايات المتحدة تؤيد الاجراءات الدستورية لحكومة إسبانيا للحفاظ على وحدة البلاد".

إسبانيا المحاور الوحيد للاتحاد الأوروبي

وفي ذات الاتجاه أكد رئيس المجلس الأوروبي، دونالد توسك، أن مدريد "ستبقى المحاور الوحيد" للتكتل الأوروبي بعدما صوت أعضاء البرلمان الكاتالوني لصالح إعلان استقلال الإقليم عن إسبانيا في أسوأ أزمة سياسية تعيشها البلاد منذ عقود.

كاتالونيا تحت وصاية مدريد

وبعد دقائق من إعلان برلمان الإقليم الاستقلال عن إسبانيا، فوض مجلس الشيوخ الإسباني الحكومة المركزية بقيادة رئيس الحكومة، ماريانو راخوي، بفرض الحكم المباشر من مدريد على الإقليم الذي كان حتى الآن يتمتع بالحكم الذاتي.

 

وكتب راخوي عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" بعد دقائق من التصويت: "ينبغي فقط اتخاذ تدابير استثنائية عندما لا يكون هناك علاج ممكن"، مضيفا: "ليست هناك حكومة في أي بلد بإمكانها النظر في الطرق الأخرى بينما يتم انتهاك سيادة القانون الديمقراطي فيها". 

ويعقد راخوي اجتماعا لمجلس وزرائه لبدء تنفيذ الإجراءات الخاصة بفرض السيادة المركزية على الأقليم، وقد يشمل ذلك إقالة رئيس الأقليم وحكومة برشلونة والاضطلاع بالإشراف المباشر على قوات الشرطة الكاتولونية.

قرار الاستقلال

واعتمد برلمان كاتالونيا، ظهر اليوم الجمعة، قرارا يعلن أن الأقليم أصبح "دولة مستقلة تأخذ شكل جمهورية" قبل إداء النشيد الانفصالي، في غياب المعارضة.

ويطلب القرار في حيثياته من حكومة كاتالونيا التفاوض حول الاعتراف بها في الخارج فيما لم تعلن أي دولة دعمها للانفصاليين.

ووصفت عملية التصويت على الاستقلال في البرلمان الكاتالوني بأنها "مثيرة للجدل".

وقالت رئيسة البرلمان، كارمي فوركاديل، إن البرلمان المؤلف من 135 عضوا وافق على إعلان الاستقلال بتأييد 70 صوتا مقابل اعتراض عشرة وامتناع اثنين عن التصويت.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018