مظاهرات في مدريد دعما لوحدة البلاد

مظاهرات في مدريد دعما لوحدة البلاد

تظاهر عشرات الآلاف من المواطنين الإسبان في ساحة كولون وسط العاصمة مدريد، اليوم السبت، مطالبين بالحفاظ على وحدة البلاد.

وحمل المتظاهرون الأعلام الإسبانية مرددين شعارات "تحيا إسبانيا" و"تحيا كاتالونيا"، وعلت الأغنية الشعبية "اي فيفا إسبانيا". ورفع العديد من الحشود لافتات تطالب بسجن رئيس إقليم كاتالونيا، كارلس بيغديمونت.

إلى ذلك، بدأت مدريد، اليوم السبت، إجراءات فرض الوصاية المباشرة على كاتالونيا، فأقالت قائد شرطتها غداة إعلان البرلمان الكاتالوني استقلال الإقليم.

وتم الإعلان عن إقالة ترابيرو، الذي يعد حليفا لقادة الإقليم الانفصاليين، في الجريدة الرسمية. وتتهم مدريد ترابيرو بمخالفة قرارات المحكمة المتعلقة بمنع تنظيم استفتاء على الاستقلال في 1 تشرين الأول/أكتوبر حظرته مدريد.

وأعلن رئيس الحكومة الإسبانية، ماريانو راخوي، تنظيم انتخابات مبكرة في الإقليم في 21 كانون الأول/ديسمبر في خطوة تهدف إلى منع "تصعيد العصيان" كما قال، وذلك بموجب سلطات واسعة ممنوحة من مجلس الشيوخ ردا على تصويت نواب البرلمان الكاتالوني لصالح استقلال الإقليم وإعلانه "دولة مستقلة تتخذ شكل جمهورية".

ومن المقرر أن تلتقي نائبة رئيس الحكومة الإسبانية، سورايا ساينز دي سانتا ماريا، السبت، مع وزراء دولة يحتمل أن يتولوا مهام وزارات الإقليم.

وفي ظل تحذيرات من اندلاع مواجهات خطيرة على نطاق واسع بين الشرطة والناشطين المؤيدين للاستقلال، دعا بوغديمونت، في تصريحات بعد إعلان برلمان كاتالونيا الإقليم "دولة مستقلة تتخذ شكل جمهورية"، الناشطين على "إبقاء الزخم" بطريقة سلمية.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018