كوريا الجنوبية لا تعتزم حيازة أسلحة نووية

كوريا الجنوبية لا تعتزم حيازة أسلحة نووية
(أ.ف.ب.)

أكد رئيس كوريا الجنوبية مون جاي-إن، اليوم الأربعاء، أن بلاده لا تعتزم حيازة أسلحة نووية على الرغم من التهديدات التي تواجهها من جارتها الشمالية التي تمتلك السلاح الذري.

وقال الرئيس مخاطبا البرلمان إن "الجهود التي تبذلها كوريا الشمالية لكي تصبح دولة نووية لا يمكن القبول بها أو التساهل معها".

وأضاف "لن نطوّر أو نمتلك أسلحة نووية".

وشدد الرئيس الكوري الجنوبي على أن سياسة بلاده على هذا الصعيد "سترتكز إلى الإعلان المشترك حول نزع الأسلحة النووية في شبه الجزيرة الكورية الذي أصدرته الكوريتان" في 1992.

وأثارت كوريا الشمالية قلقا شديدا عند إجرائها في أيلول/سبتمبر تجربة نووية سادسة واختبارها صواريخ بالستية عابرة للقارات قادرة على بلوغ الأراضي الأميركية.

ودفعت التهديدات المتزايدة من جانب بيونغ يانغ بعض النواب في كوريا الجنوبية إلى المطالبة بنشر أسلحة أميركية تكتيكية في بلادهم، لكن حكومة مون استبعدت ذلك.

ويأتي تصريح الرئيس الكوري الجنوبي قبل أسبوع من أول زيارة للرئيس الأميركي دونالد ترامب، إلى كوريا الجنوبية يومي 7 و8 تشرين الثاني/نوفمبر، في إطار جولة تشمل خمس دول في المنطقة.

وستكون رسالة ترامب إلى كوريا الشمالية وزعيمها كيم جونغ اونغ محط الانظار خلال زيارته إلى البرلمان في سيول وقاعدة عسكرية أميركية.