الرئيس الفرنسي يصل السعودية لبحث "لبنان واليمن وإيران"

الرئيس الفرنسي يصل السعودية لبحث "لبنان واليمن وإيران"
ماكرون في دبي (أ.ف.ب)

وصل الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، مساء اليوم الخميس، إلى العاصمة السعودية الرياض قادمًا من الإمارات، لبحث قضايا عديدة منها "لبنان واليمن وإيران"، في حين تأمل أوساط لبنانية من أن يتمكن الرئيس الفرنسي من إعادة رئيس الوزراء، سعد الحريري.

وفي وقت سابق من اليوم، قال ماكرون في مؤتمر صحافي في دبي، حيث أنهى زيارة استمرت 24 ساعة "سمعت مواقف حادة جدا" عبّرت عنها السعودية "حيال إيران، لا تنسجم مع رأيي".

وأضاف "من المهم التحدث إلى الجميع"، لافتا إلى أن بلاده تضطلع بدور "من أجل بناء السلام".

في حين قال محللون إن استقالة رئيس الوزراء اللبناني، سعد الحريري، وعدم عودته إلى لبنان ستكون إحدى مواضيع البحث بين ماكرون وبن سلمان، في ظل اتهام السعودية في اختفائه، خاصة كون فرنسا تعتبر إحدى اللاعبين المهمين في الساحة اللبنانية.

وفي لبنان، تزداد التساؤلات حول حرية تحرك الحريري، الذي أعلن استقالته، يوم السبت، من الرياض وعلى شاشة تلفزيون العربية السعودي ولم يعد الى بيروت مذاك.

ومنذ نهاية الأسبوع، تصاعد التوتر الكلامي بين إيران والسعودية وخصوصا على خلفية النزاع المستمر في اليمن الذي يشهد أسوأ أزمة انسانية وفق الأمم المتحدة.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018