ترامب يعرض وساطته لحل الخلاف حول بحر الصين

ترامب يعرض وساطته لحل الخلاف حول بحر الصين
(أ.ف.ب.)

أكد الرئيس الاميركي دونالد ترامب لنظيره الفيتنامي، اليوم الأحد، أنه مستعد للمساعدة في حل الخلاف حول بحر الصين الجنوبي الغني بالموارد والذي تطالب الصين بالسيادة على القسم الأكبر منه.

وقال ترامب للرئيس الفييتنامي تران داي كوانغ، خلال زيارة رسمية إلى هانوي "إذا كان باستطاعتي المساعدة في التوسط أو فض الخلاف يرجى إبلاغي بذلك، فأنا وسيط جيد جدا".

ويقوم ترمب بزيارة وجيزة إلى فيتنام في إطار جولته الأسيوية التي تشمل محطة أخيرة في وقت لاحق الأحد في مانيلا.

وكانت فيتنام تسعى منذ زمن للحصول على دعم الولايات المتحدة في خلافها مع الصين حول هذا البحر، حيث أقامت الصين منشآت عسكرية وجزرا اصطناعية.

وتطالب كل من تايوان والفيليبين وبروناي وماليزيا بالسيادة على أجزاء من بحر الصين الجنوبي.

ويبلغ حجم التجارة التي تمر في بحر الصين الجنوبي سنويا نحو 5 تريليون دولار. ويعتقد أن البحر غني بمخزونات النفط والغاز.

ودانت هانوي التمارين العسكرية الأخيرة للصين في جزر باراسيل، وهو ارخبيل تتنازل الدولتان على السيادة عليه. ووقعت مواجهات وجيزة، ولكن دموية بين الدولتين بسبب ارخبيل جزر باراسيل في 1974. وقتل أكثر من 70 جنديا فيتناميا وسيطرت الصين بحكم الأمر الواقع على الجزر منذ ذلك الحين.

وكررت فيتنام الأسبوع الماضي مطالبة بكين بوقف نشاطها في المنطقة، والتقى مسؤولو الخارجية في هانوي بموظفي السفارة الصينيين "لتوضيح موقف فيتنام".

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018