ما الذي منع عقد اجتماع بوتين وترامب في فيتنام؟

ما الذي منع عقد اجتماع بوتين وترامب في فيتنام؟
(أ ف ب)

في أول رد على اللقاء الذي لم يحصل أبدًا بين الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، والرئيس الروسي فلاديمير بوتين، والذي كان قد أعلن عنه سابقًا، على هامش قمة فيتنام، قال الكرملين، الأحد، إن عدم المرونة الذي أبدته الولايات المتحدة هو السبب في عدم عقد اجتماع ثنائي بين الرئيسين.

والتقى ترامب وبوتين لفترة وجيزة على هامش قمة منتدى التعاون الاقتصادي لدول آسيا والمحيط الهادي (أبك)، في فيتنام، أمس السبت، واتفقا على بيان مشترك "يدعم حلا سياسيا للأزمة السورية"، لكنهما لم يجريا محادثات ثنائية.

ونقلت وكالة الإعلام الروسية، عن المتحدث باسم الكرملين، ديمتري بيسكوف، قوله: "للأسف الجانب الأميركي لم يطرح أي بدائل رغم كل الجهود التي بذلها زملاؤنا الروس. لم يعرضوا سوى موعد واحد يناسب الجانب الأميركي، ومكان واحد كان الأميركيون قد استأجروه بالفعل".

وأضاف أنه "لم يبد الأميركيون مرونة وللأسف لم يعرضوا أي مقترحات بديلة. لذلك لم يعقد الاجتماع".

وكان بوتين قد قال، يوم السبت، إن "عدم عقد اجتماع مع ترامب في فيتنام يرجع إلى مواعيد الزعيمين وعوائق تتعلق بالبروتوكول لم يتمكن فريقاهما من التغلب عليها".

روسيا والانتخابات الأميركية

وبحسب وكالة الإعلام الروسية، سأل ترامب، نظيره الروسي، بوتين، مباشرة خلال محادثاتهما عما إذا كانت مزاعم تدخل موسكو في انتخابات الرئاسة الأميركية العام الماضي صحيحة.

وقال ترامب، أمس السبت، إنه يصدق نفي بوتين للاتهامات رغم ما خلصت إليه وكالات المخابرات الأميركية، وهو أن موسكو تدخلت بالفعل في الانتخابات. ونأى ترامب بنفسه فيما بعد عن هذه التصريحات.

ونقلت الوكالة عن بيسكوف، قوله إن "ترامب طرح السؤال بشأن تدخل موسكو المزعوم، مضيفا أنه "في الحقيقة سأل ترامب هل يمكن أن تكون هذه المعلومة صحيحة وإلى أي مدى، ومن جانبه فسر الرئيس بوتين موقفه وهو أن روسيا لم تتدخل في أي انتخابات ولا يمكن أن يكون الوضع على هذا النحو".

ونقل بيسكوف عن بوتين قوله أيضا إنه لا يفهم "التصريحات التي تصدر في الولايات المتحدة عن القضية، ولا أساس لها".

وعطلت مزاعم عن تواطؤ حملة ترامب مع موسكو في انتخابات العام الماضي لإبعاد الناخبين عن المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون، جهود الرئيس الأميركي لتحسين العلاقات مع روسيا.

وكرر بوتين نفيه لهذه المزاعم خلال لقائه القصير مع ترامب، السبت. وقال ترامب في وقت سابق إن اتهامات التواطؤ غير صحيحة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018