الرياض تستدعي سفيرها ببرلين احتجاجا على تصريحات غابريال

 الرياض تستدعي سفيرها ببرلين احتجاجا على تصريحات غابريال
(أ.ف.ب.)

أعلنت وزارة الخارجية السعودية، اليوم السبت، أن المملكة استدعت سفيرها لدى برلين، بعد تصريحات لوزير الخارجية الألماني زيغمار غابريال ضدّ تصرفات السعودية مع رئيس الحكومة اللبنانية المستقيل سعد الحريري، وسياسة ولي العهد محمد بن سلمان.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية "واس" عن مصدر مسؤول في وزارة الخارجية قوله إن "تلك التصريحات تثير استغراب واستهجان المملكة العربية السعودية، وتعتبر المملكة أن مثل هذه التصريحات العشوائية المبنية على معلومات مغلوطة لا تدعم الاستقرار في المنطقة".

وأضاف أن تصريحات غابريال "لا تمثل موقف الحكومة الألمانية الصديقة التي تعدها حكومة المملكة شريكاً موثوقاً في الحرب على الإرهاب والتطرف وفي السعي لتأمين الأمن والاستقرار في المنطقة".

وتابع البيان "قررت المملكة دعوة سفيرها في ألمانيا للتشاور، كما أنها ستسلم سفير ألمانيا لدى المملكة مذكرة احتجاج على هذه التصريحات المشينة وغير المبررة".

وأبدى وزير الخارجية الألماني غضبه من تصرفات السعودية مع رئيس الوزراء اللبناني، أثناء لقاء عقده، أمس الخميس، مع نظيره اللبناني جبران باسيل في برلين لبحث تداعيات استقالة الحريري المفاجئة من الرياض.

وقال الوزير الألماني إن "هناك إشارة مشتركة من جانب أوروبا إلى أن روح المغامرة التي تتسع هناك، منذ أشهر عدة، لن تكون مقبولة ولن نسكت عنها"، في إشارة إلى التطورات الأخيرة في السعودية، والتي يقودها ولي العهد محمد بن سلمان.

وتابع غابريال: "بعد الأزمة الإنسانية والحرب في اليمن وما حدث من صراع مع قطر، صارت هناك منهجية للتعامل مع الأشياء وصلت ذروتها الآن في التعامل مع لبنان".

وشدد الوزير على أنه لا أحد يمكنه "منع رئيس الوزراء اللبناني وأسرته من قبول الدعوة لزيارة فرنسا".

ولم يصدر حتى لحظة كتابة هذا التقرير، أي ردّ من قبل برلين، على استدعاء السعودية لسفيرها.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018