الغواصة الأرجنتينية المفقودة ترسل إشارات استغاثة

الغواصة الأرجنتينية المفقودة ترسل إشارات استغاثة
(أ.ف.ب.) أرشيف

ذكرت السلطات الأرجنتينية أنه بعد أيام من البحث عن غواصة مفقودة تضم على متنها طاقما من 44 شخصا، تلقّت البحرية الأرجنتينية إشارات استغاثة في وقت متأخر من ليل السبت ونسَبتها إلى الغواصة.

وقالت وزارة الدفاع الأرجنتينية في بيان "إننا نعمل على تحديد مكان الإرسال بالتحديد". وأضافت الوزارة أنّ وجود إشارات الاستغاثة يعني "أنّ طاقم (الغواصة) يحاول استعادة الاتصال بالبَرّ".

وكان فُقد الاتصال بالغواصة العسكرية منذ، الأربعاء، في جنوب المحيط الأطلسي، ما دفع السلطات الأرجنتينية إلى إصدار تنبيه للسفن التي تجوب تلك المنطقة.

وطلبت بوينوس ايرس من جميع القوارب الموجودة في المنطقة الانتباه إلى أي اتصالات لاسلكية قد تحصل، في وقت كانت عمليات البحث عن الغواصة تجري في ظروف جوية صعبة.

وفي وقت سابق، كان إنريكي بالبي المتحدث باسم البحرية الأرجنتينية قال خلال مؤتمر صحافي "لا نعرف ما حدث، لم نتمكن بعد من العثور على الغواصة آرا سان خوان أو الاتصال بها".

ويرجح الجيش الارجنتيني فرضية أن تكون الغواصة تعرضت لمشكلة فنية تتعلق بالاتصالات. فلو أن الغواصة أدركت أنها فقدت الاتصال بالبَرّ، لكانت عادت إلى سطح الماء بشكل طبيعي، بحسب البروتوكول المخطط له.

وقال كارلوس زافالا وهو قائد سابق لغواصة "سان خوان" إن "الظروف الجوية الصعبة يمكن أن تُعقّد (عملية) تحديد السونار" الخاص بالغواصة". وأوضح أن عملية تحديد السونار "قد تتطلب أياما عدة، ويجب أن نصبر".

ودعا إلى الحذر "لأننا لا نعرف ما حدث، ولا أريد أن تأخذ هذه القضية منحى دراماتيكيا"، على حد تعبيره.

وقد باشرت طائرات ومروحيات عمليات بحث عن الغواصة منذ يوم الجمعة.

وواصل الجيش الأرجنتيني البحث عن الغواصة العسكرية وطاقمها.

وكتب الرئيس الأرجنتيني ماوريسيو ماكري على صفحته بموقع "تويتر" "سنقوم بكل ما يلزم للعثور على الغواصة في أقرب وقت ممكن".

وكانت الغواصة من طراز "تي آر-1700" عائدة من مهمة دورية في أوشوايا الواقعة في أقصى نقطة جنوبا في أميركا الجنوبية إلى قاعدتها في مار ديل بلاتا.

ويضم طاقم الغواصة أول امرأة أرجنتينية برتبة ضابط غواصة وهي إليانا كراوزيك (35 عاما).

و"سان خوان" هي واحدة من ثلاث غواصات في الأسطول الأرجنتيني. ويبلغ طول الغواصة الألمانية الصنع 65 مترا وعرضها سبعة أمتار وتم إطلاقها عام 1983.

وتم تجديدها بين العامين 2007 و2014 لتمديد صلاحية عملها نحو 30 عاما.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018