دعوة لجلسة طارئة لمجلس حقوق الإنسان بشأن الروهينغا

دعوة لجلسة طارئة لمجلس حقوق الإنسان بشأن الروهينغا
أطفال من النازحين الروهينغا (أ ف ب)

دعت 35 منظمة غير حكومية، بينها منظمة العفو الدولية، الإثنين، المجتمع الدولي إلى عقد اجتماع طارئ لمجلس حقوق الإنسان في الأمم المتحدة يخصص لأزمة الروهينغا في بورما.

وطلبت المنظمات في رسالة وجهتها إلى الدول ال47 الاعضاء في المجلس عقد دورة خاصة حول "تدهور وضع حقوق الإنسان في بورما".

وأضافت المنظمات، وبينها الاتحاد الدولي لروابط حقوق الإنسان واللجنة الدولية للخبراء القانونيين، "نحض وفودكم على دعم عقد هذه الدورة في أقرب وقت".

وتابعت "انطلاقا من المعلومات الخطيرة التي تتحدث عن انتهاكات لحقوق الإنسان، بينها جرائم ضد الإنسانية، ارتكبتها قوات الأمن في بورما، وبالنظر إلى النزوح غير المسبوق لأكثر من نصف مليون لاجئ من الروهينغا إلى بنغلادش، نعتقد بوجوب عقد دورة خاصة لإطلاق عمل حاسم".

وطالبت المجلس بإصدار قرار يحض بورما خصوصا "على وقف كل انتهاكات حقوق الإنسان فورا" و"السماح فورا للمنظمات الإنسانية الدولية والمحلية بأن تصل من دون معوقات إلى كل مناطق البلاد".

يشار إلى أنه من النادر أن يعقد مجلس حقوق الإنسان جلسة طارئة. وتم تنظيم 26 دورة خاصة منذ تأسيسه عام 2006. ويمكن الدعوة إلى اجتماع خاص بناء على طلب ما لا يقل عن ثلث الدول الأعضاء، أي 16 دولة.